الفنانة والروائية هبة عيسى تنتظر إزاحة الستار عن روايتها "أزل" قريبًا




"أزل" جديد تبارك للنشر والتوزيع





الفنانة والروائية هبة عيسى تنتظر إزاحة الستار عن روايتها "أزل" قريبًا 


عن دار تبارك للنشر والتوزيع تصدر قريبًا  رائعة من روائع الأدب المستقبلي ، رواية " أَزل " للفنانة الروائية هبة عيسى التي سبق ونُشر لها رواية "شيطلائكية"في العام الماضي.

الرواية تخوض مع الغيب اقتحامًا من نوع خاص ، تخاطب جيلًا لم يأتِ بعد ، ويشهد عليها جيٌل لا يزال الآن في المهد . عالم لا يعلم أحد عنه شيئًا وإن ثَبُت وجوده ؛ ظهر من يُنكره ولا يعترف به .





تقول هبة عيسى في مطلع روايتها  " أزل "

"في مطلع بعض الروايات ، يكتب مؤلفها أنه غير مسئول إن حاكت أحداثها وشخوصها الواقع ، نافيًا عن نفسه ورطة مستقبلية ما ، يستدرج القارئ كي يتخطى  بعض الإسقاطات التي قد تتطابق مع شخصية مشهورة ،أو زمان معروف أو وطن ليس بغريب عنهم تُقطع فيه الألسنة   .

أو يكتب تحذيرًا أن بها جرعة قاتلة من الأحزان ؛كي لايتناولها أصحاب النهنهات ؛فتصيبهم أرتيكاريا الدموع.

أما هنا وأنتم في حضرة المستقبل فلا يسعني سوى أن أخبركم بأن هذه القصة كُتبت لجيلٍ لم يأتِ بعد ،ولجيل يعيش الآن  على قيد ماضيها ، لجيلٍ يراقب من الأعلى .. من الزمكان ..

الأخير يترقب .. يجتهد في قنص أرواحكم .. ، ويعلقها في شجرة التفاح الزمكانيّة .

 هناك عدلٌّ ما يضمن لنا أخذ نصيبنا الكامل من السعادة قبل أن ندفع ثمنها موتًا، تأكد أن ما نقص من سعادتك أمام كفة الموت الثقيلة ، أخذتَه في حياةٍ قديمة لا تذكرها .

وأن ما زاد من كفة سعادتك التي تذكرها ،هو ثمنٌ من التعاسة مدفوع مقدما فيما قبل الذاكرة  "

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء