مصطفى السيد - لغة كليم الله


لغة كليم الله

بقلم: مصطفى سيد
     "باحث تاريخى"


لغه نتحدث بها:
كنت أتحدث مع أحد الأصدقاء فسألنى عن قصة سيدنا موسى بمصر وعن اللغه المصرية القديمة فبدئت بسرد قصة موسى مع فرعون وقومة وما أاصاب فرعون وقومة من أشد العذاب.

ثم بدئت الحديث عن اللغه المصرية القديمة  التى كان يتحدث بها المصرى القديم ويكتبها وهى ليست الهيروغليفية وإنما الهيروغليفيه خط من اربع خطوط تكتب بها اللغه المصرية القديمة أستطاع شامبليون فك رموز هذة اللغه التى ظل العالم غافلا عما تحتوية من علوم وحضارة ليست حجارة وطلاسم كما كان يقول البعض , كما أن سيدنا موسى عليه السلام ولد بمصر وتعلم اللغه المصرية القديمة بل  تحدث الله الى نبية موسى باللغه المصريه القديمه لأن اللغه العبريه لم تظهر إلا بعد موسى بحوالى 100 عام " التوراة الهيروغليفيه د. فؤاد حسنين " الوصايه العشر كتبت بالخط المقدس أى الكتابه الهيروغليفية , فاللغه المصرية القديمة تتكون من أربع خطوط :

- الخـط الهيروغليفـي

كان يكتب على جدران الأماكن المقدسة كالمعابد والمقابر وأشتق  أسمها من الكلمتين اليونانيتين hieros و glophos ومعناهم الكتابة المقدسة.

- الخـط الهيراطيقـي

يعتبر تبسيط للهيروغليفي وكان يكتب على البردي , غالبا أشتق الأسم من الكلمة اليونانية hieratikos ومعناها كهنوتي لأن الكهنة هم أكتر الناس أستخدام لة وخاصة في النصوص الدينية في العصر المتأخر.

- الخـط الديموطيقـي

وهو أكثر تبسيطا من الهيراطيقي ظهر لكثرة المعاملات اليومية، أشتق الأسم من الكلمة اليونانية demos ومعناها شعبي لأنه خط المعاملات اليومية.

- الخـط القبطـى

بيتكون من الأبجدية اليونانية بالأضافة الى 7 حروف هيراطيقية ليس لها صوت في اليونانية أشتق أسمه من الكلمة اليونانية egopty وتعنى " مصرى " وكان إلة المعرفة والعلم لدى المصرى القديم " تحوت " الذى يوجد على قاعدة احد التماثيل كلمة فارماكى والتى منها جاءت  منها كلمة فارماسى " صيدلى" ولكن فارماكى بالمصرى القديم معناها الذى يمنح الشفاء  بل أن هناك العدديد من العلوم والمعرفة والكنوز التى كتبها الفراعنة باللغه المصرية القديمة ولكنها طمست وإندثرت !!.

 " كانت واجهات الهرم مكسوة بحجارة ملساء , عليها نقوش وطلاسم , كتابات كثيرة تملأ عشرات الآلآف من الصفحات لمن يريد نقلها, لكن قراقوش أزال حجر الكسوة لاستعمالها فى بناء قلعة صلاح الدين وأسوارها  "    (المؤرخ عبد اللطيف البغدادى).

بل أن هناك أعلام كثيرة تحدثت وتعلمت اللغه المصرية القديمة فنجد طالليس أبو الفلسفة وأفلاطون الذى تعلم فى مصر بجامعتها آون 13 عاما واقليدس تعلم بمصر وتتلمذ على أيدى أجدادنا , وهناك الفاظ لا نزال نتحدث بها فى مصر ولا نعلم حقيقة أصلها التى يعتقد أنها ألفاظ مصرية قديمة  كالطعام " بصارة , ملوحة , بتاوة .

كذالك بعض الأاسماء الاخرى مثل " برسيم , سريس , شوطة , ماجور, بلاص , إردب , واوا, بخ بخ , جاى للاثتغاثة , بشويش , وغيرها من الأسماء التى ظلت معنا حتى الأن لا نعلم مصدرها"  انظر :احمد مختار عمر : الفتح الاسلامى وتعريب مصر ".

المدن أيضا هناك العديد منها ظلت كما هى كأسوان كانت سونو أو سوان ومعناها يتجر لآن أسوان كانت تقع على طريق تجارى هام , أيضا من المدن – كوم امبو , سخا , دمنهور او بلدهور أى بلد الصقر مصطاى – صا الحجر  " سليم حسن : مصر القديمة".



الإبتساماتإخفاء