محمود على - ليلة واحدة من المحبة




ليلة واحدة من المحبة

عندما احتفل الأعداء معا بـ«الكريسماس»

بقلم: محمود على 


- ليله 25 ديسمبر 1914 بدأ الجنود الألمان فى إضاءة الشموع وابلغ الجنود الانجليز ضباط القيادة أن هناك أضواء صغيرة رفعت على أعمدة من جانب الألمان و على الرغم من أن القوات الالمانيه رفعت الانوار بشكل واضح، مما يجعلها عرضة لإطلاق النار، الا ان القوات البريطانيه لم تطلق النار!

- سجل الضباط البريطانيين، من خلال المناظير، أن بعض قوات الألمان تحمل أشجار عيد الميلاد فوق روؤسهم مع بعض الشموع المضاءه.

وقد كانت الرسالة واضحة: من الجنود الالمان الى الجنود الانجليز: التهنئه بعيد الميلاد واعلان الهدنة لليله واحده فقط. ليلة عيد الميلاد.

- لم تكن هدنه تلك الليله مخططه ولكن يذكر انها بدأت حينما تقدم الضابط الالمانى والتر كيرشوفمرددا بالالمانيه اغنيه ليله صامته فتعرفت القوات البريطانيه على اللحن وبدأت ترديده بالانجليزيه على الجانب الأخرو كان اعلانا بالهدنه فى الحرب العالميه الاولى والتى استمرت ليله واحده فقط .

ويخرج قسيس ألماني وآخر إنجليزي ليتلوا ترانيم عيد الميلاد على الجنود، وبعد الانتهاء من الترانيم يتذكر أحد الجنود الإنجليز أن معه كرة قدم، فيبدأ الأعداء باللعب سويا،

«هذا العالم الذي نعيش فيه عالم غريب، فبعد عدة أيام سنبدأ في قتل بعضنا البعض مرة أخرى، إذا كُتب لي أن أعيش عبر هذه الحرب سأظل أذكر هذا (الكريسماس) طالما حييت أنه من أفضل أيام حياتي، فهؤلاء الألمان يملكون صوتا بديعا»، هكذا كتب الكابتن، أر جي أرمس، من قوات الحلفاء.

2 comments


الإبتساماتإخفاء