فصله للنشر تصدر رواية " وهم سبق الرؤية " للكاتب عماد رشدى




 صدر حديثاً عن دار فصله للنشر والتوزيع رواية " وهم سبق الرؤية " للكاتب عماد رشدى بغلاف للمصممة عبير محمد ويعتبر هذا الكتاب هو الإصدار الأول للكاتب ويحتوى على عدد 140 صفحة جاءت جميعها متناولة حالات لظاهرة تسمى " ديجافو - Déjà vu " وهى كلمة فرسية تعنى " وهم سبق الرؤية " ومن المقرر عقد اولى حفلات التوقيع فى آحد أيام معرض القاهرة الدولى المقام من 26/1 الى 10/2 ومن سطور الكتاب " صوت دقات عقارب الساعة لم تعُد تُصدر آنينُها ، أصبحت المُديره فى عيناى كالمانيكان . كُل شئ أصبح جماد حتى عقلى لم يعُد يُفكر . أظُن أننى الوحيد الحي حالياً .. لثوان قليلة وقف كل شئ عن الحراك كأن الزمن توقف والتاريخ يأبى أن يتحرك . تثبتت أرجُلى كمسماريين فى الارض . عينى تزُدها الاضطراب وقواى خارت وزاغ الُكل من حولى . 
عاد كُل شئ للدوران .! 
دقات عقارب الساعة وقعت فى اُذنى ثانيةً أزاح الهواء الاوراق فتناثرت من على المكتب . عادت شفتاى المديرة بالحديث وأسترقتُ السمع لما قالت : 
- آدم أنت معايا . 
أصبحت كالصنم يقف بدون حراك ، يُعبد بدون فائدة ، يُناجي ولا يُجيب ويُقَدَمُن له القرابين بلا أستجابة


الإبتساماتإخفاء