تصميم أغلفة الكتب "سبوبة جديدة" خالية من الإبداع (2)



تصميم أغلفة الكتب "سبوبة جديدة" خالية من الإبداع (12)



فى البداية وقبل أن تبدأ فى قراءة هذا المقال عليك أولاً إن كان لك هنا غلاف يحمل إسمك سواء كنت كاتبًا أو ناشرًا أو مصممًا لهذا الغلاف، أن تقتنع أننى لا أقصد هنا التشهير أو الإهانة أو الإساءة، وليست لدي نوايا سيئة تجاهك.. كل ما فى الأمر أننى أعمل جاهدًا على صناعة فرصة للفنانين والموهوبين الحقيقيين فى الظهور، فالعالم مليء بهم حقًا ولديهم القدرة على فعل المستحيل فى صورة إبداع حقيقى.

لا أقصد أيضًا أن الأعمال التالية خالية من الإبداع، ولكنى أقولها بصدق، هي فاقدة للمصداقية، وفاقدة لما نبحث عنه دائمًا وما تبحث عنه أنت بعد صناعة غلاف، نبحث عن حماية حقوق الملكية الفكرية والإبداعية لى ولك ولغيرنا.

ومن المهم إن كانت هذه المرة الأولى لك لزيارة هذا التحقيق فلابد أن تقوم بزيارة الموضوع الأول منه والمنشور سابقًا على موقع ورقة تحت عنوان:


أو يمكنك الضغط على الصورة التالية:






لماذا فى هذا التوقيت أعمل جاهدا على البحث عن أصل صور أغلفة الكتب وأتحقق من ملكيتها؟

هذا السؤال يمكن أن تكون له إجابة أيضًا فى التحقيق الأول المنشور ذى قبل، ولكن ما أريد إضافته هنا، أننى مع البحث فقدت الثقة فى بعض المصممين الذين اعتبرتهم من مالكى الموهبة الحقيقية ولديهم كامل القدرة على الإبداع، لكن كما هو الحال، وجدت بعض أعمالهم ما هي الا مجرد لعبة بسيطة على الفوتوشوب، واعرف جيدًا كم هي اللعبة مكلفة للوقت والجهد وتستحق الإعجاب والتقدير، ولكن هل فكرت لمرة واحدة أن هناك أخرون يقتاتون أيضًا على ما تقتات عليه؟.

أنا لدى الإيمان الكامل بأنه يمكنكم تصميم عمل كامل من مخيلتكم، من إبداعكم الغير محدود، وخبراتكم التى اكتسبتموها من خلال التعامل مع برامج التصميم، لذا فمن الممكن أن يكون هذا التحقيق هو وسيلة للجميع لإتباع طرق إخرى للإبداع، طرق مشروعة.

ليس لديكم جميعًا حرية المشاع الإبداعي لإستخدام أدوات صنعها أخرون، لتبنوا على ظهورهم بيوتًا، صدقونى.. لن ينفع غرس ما لم يكن بأيديكم.


ودون حديث ممل، سأترك لكم فى النهاية جزء من ما احتواه التحقيق الأول من عبارات لعلها تجدى نفعًا وتكمل ما لا يخطر ببالى الأن من كلمات.



















من المقال السابق: 

(لا أقول هنا أن سرقة الصور والتعديل عليها جناية، ولا نعيب على دور النشر، ولا حتى الكتاب المبدعين، ولا على المصممين المحترمين، فجميعهم ( تربطنى بهم صداقة واخوة حقيقية ربما أخسرها بعد هذه التجربة، لكنى أحبهم جميًعا) ولكن.. أنا هنا فى هذا التحقيق الأول أحاول أن أعطى الفرصة للمبدعين الحقيقيين فى الظهور من جديد.. ربما الفرصة لن تأت الا بوجود مثل هذه التدوينات، لذلك.. فأنا أعتذر شخصيا إن كنت قد اسأت، ولكنى مستمر ☺)