د. رامي علم الدين - آخر كلامي عنها



*  آخر كلامي عنها *

  بقلم: د. رامي علم الدين



              مابقيتش أحب أروح حته
            ولا حتي أمشي ف الشارع.
                       ولا أصارع.
          ذكريات ريحتك في كل مكان.
                    و أنا الانسان 
                      أنا الغلبان .
                    طَبْ أعمل إيه.

              فلو حبيت ف يوم أخرج 
         تاخدني الخطوه تاني عليه.
               لو حبيت في يوم آكل
                      لأني جعان.
                يفكرني المكان بزمان.
             غريب جداً ودي حالتي
              ف عز الحر انا بردان.

         و ف عز البرد بدفي بتفاصيلك .
   وأغنيلك وبحكيلك فيظهر طيفك الفتان
                     بكون حيران.

    يا زهره جيت انا أَزرعها .... زرعتيني.

       ولما جيت انا أحييكي .... قتلتيني .

     سقيتك من وريد دمي ..... دبحتيني.

                حكيتلك مره عن همي 
            ف قولتيلي ده ماضي وكان.
            مفيش م اليوم تبات زعلان.

             ياريتك قبل ما توعدي بقوه
                         قتلتيني.

   وماكدبش اذا قولت انك برضه فيدتيني.
    فَكم الحزن إللي قتل شعري من وَحيك.
                مافيش في الحريم زيك 
           ماليه ألوان يا صبح وخان.

  عَوضتك عن وَجع ماضي ...فخونتيني.

   الخيانه مش راجل وعشيقه ويَّا سرير.
            ولا ثوابت ماتقبل التغيير.
     الخيانه خيانه ذاد وملح ويا ضمير.

    وكأنك مريم كنتي في عيوني بكل نقاء.
         وحبيبتي للأسف كان إسمها ......

       بكل براءه في الضحكه و ف الطَله.
                  حسيتك وقتها ضِله.
     وبُوست إيدك ف أول مره شوفتيني 
               أميره كنتي في قلبي.
                       فخونتيني .
     نصرتك علي كل البشر ...وللأسف 
             وحدك انتي هزمتيني.

                        وإنسيني
        وقولي دي قصه قديمه عدي وفات
            وألفي عني كتير حكايات
                  وصدقي نفسك
   وخونيها .. ما انتي زمان عملتيها.

                     وحبي جديد 
             وقوليله إنك انتي بتحبيه
              وإن لمسه إيده دفا الدنيا
     وإنك اول مره تحبي كده ف ثانيه
                         وغنيله 
            وإشكيله عن وجع ماضي 
              وقوليله ياعوض صبري 
            قبلك ماعرفت معني الحُب  
                        يا قدري

               وماتنسيش تقوليله 
       انك عملتي كل ده عشانه وبس
   وإن اول مره قلبك المظلوم بالحب يحس
          وإن عمره ما حيبات زعلان

                  ضحكتيني في سري 
               علي مشاعر..راجل غلبان
               فاكرك حضن بيت وأمان

 وانا بس الوحيد إللي عارف نهايه القصه 
 . لأن الفيلم انا عشته معاكي قبله زمان



شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء