الحظ حالف المنتخب رغم سوء الأداء
















الحظ حالف المنتخب رغم سوء الأداء.

شيماء عبدالوهاب

الرطوبة العالية وارتفاع درجات الحرارة في الجابون وأيضا سوء أرضية الملعب لم تمنع لاعبي منتخبنا الوطني من الفوز على نظيره الأوغندي اليوم واقتناص الثلاث نقاط من المباراة، وبذلك تكون مصر في المركز الثاني ضمن المجموعة الأولى بعد منتخب غانا المتصدر فيها ،والتي نستعد لملاقاتها على نفس المكان في مباراة الأربعاء القادم، وفيها يجب تحقيق الفوز أو التعادل حتى يمكننا التأهل.
في مباراة الأمس لعب هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخبنا بنفس تشكيله الهجومي المعتاد واللعب على التجمع المرتدة بطريقة 4,3,2,1، بدأ المباراة بتغيير التشكيل في الفريق حيث أنه دفع برمضان صبحي كأساسي بدلا من عبد الله السعيد وخرج عبد الشافي من مكانه قليلا ليتجه إلى الأمام أكثر بعدما كان قد حصره في مكانه ورفض تقدمه، لتعرضه لانتقادات عدة في مباراة مالي التي تعادلنا فيها بدون أهداف، فلعب في الشوط الأول بشكل هجومي وكان مستحوذا على المباراة، ولكن دون جدوى من تحقيق الأهداف، أما ف الشوط الثاني ومع غياب خط الوسط الذي كان يعتمد بشكل أساسي على محمد النني الذي أضاع عدة تمريرات وأيضا محمد صلاح الحاضر الغائب، وعدم تسديده في المرمي نهائيا، ومع خروج رمضان صبحي  الذي أثر بشكل كبير على الفريق ونزول عمرو وردة، استحوذ المنتخب الأوغندي على المباراة ولولا تصدي الأسد عصام الحضري لأكثر من تمريرة ناجحه لهم لاستطاعت أوغندا الفوز، لكن مع خروج طارق حامد وتريزيجيه ونزول كهربا لاعب اتحاد جده السعودي وعبد الله السعيد تنشط الفريق واستطعنا في الدقائق الآخيرة من المباراة بعرضيه من كهربا وصلاح الذي بدل رأيه في التسديد ومررها لعبد الله السعيد الذي أحرز الهدف وأسعد الملايين بهذا الهدف الرائع والثمين مما أطاح بأوغندا وأدخلنا في المرتبة الثانية.
وأخيرا وليس آخرا علينا الاستعداد لمواجهة قوية في المباراة القادمة مع غانا فعلينا الفوز أو التعادل حتى يتأهل المنتخب بإذن الله.


الإبتساماتإخفاء