نهى صالح - يوميات بائس (البحث عن ناشر)

يوميات بائس(البحث عن ناشر)

نهى صالح

في لحظة ما قرر هؤلاء البائسين بمحض الصدفة أن يرسلوا أعمالهم لمجموعة من دور النشر وكانت النتيجة كالتالي:

بائس رقم ١:

-دار نشر الوهم والسراب؟
-أؤمر يابيه.
-كنت عاوز أنشر روايتي عندكم.
-٥٠٠٠ جنيه.
-طيب مش هتقرا الرواية؟
-لا أنا واثق في كتاباتك، وشك سمح وشكلك بتكتب كويس.
-طيب مش هتعرف بتتكلم عن....
-مش مهم الحاجات دي، أهم حاجة إيدك معايا في التوزيع.
-بمعنى!!
-ظبط نفسك يعني..انشر بقى على الجروبات والصفحات وإعلن عن وجودك وهتاخد نسخ توزعها.
-بسيطة..موافق.
بعد إنتهاء مدة العقد يلاحق الكاتب صاحب دار النشر في المحاكم بعدما اكتشف أنه كان ضحية نصب.
                        *********************************
بائس رقم ٢:
-مساء الخير.
-مساء النور ياحبيبي.
-حضرتك مدير دار الهلس للنشر والتوزيع؟
-تحت أمرك يافندم.
-واللّه أنا كتبت رواية و...
-ألف مبروك يافندم.
-شكرًا ياسيدي..المهم كنت عاوز أنشرها عندكم.
-حضرتك الرواية دي نظامها إيه؟
-مش فاهم!!
-يعني فيها مشاهد أو كلام خارج؟
-لا لا دي رواية كل اللي قراها قال انها رواية قيمة..دي رواية تاريخية.
-مشكلة دي..طيب حضرتك عندك كام فولورز على الفيسبوك؟
-فولورز إيه..معنديش!!
-طيب آسفين يافندم مابننشرش تاريخي..مابياكلش في السوق.
يقرر الكاتب في النهاية أن يلقي بروايته القيمة بأحد أدراج مكتبه.

                    **************************************
وعلى الجانب الآخر:
-أهلا فلانة هانم أخبارك إيه؟
-خلصت كتابي الجديد من يومين وعاوزة أنشره هتاخدوا كام؟
-لا.. كام إيه بس ده احنا هندفع لك فلوس كمان، ده إسمك لوحده بيبيع من غير حاجة، والفولورز اللي عندك هيتكفلوا بمصاريف الكتاب كله..هو في حد بيكتب زي اللي بتكتبيه!! الكتاب بقى عبارة عن إيه..رواية؟
-لا ماليش في الروايات ده مواقف حصلت لي في حياتي يعني زي مثلًا يوم ما اتولدت ويوم ماخلعت أول ضرس في حياتي ويوم ماسقطت في امتحان الكيميا وكام بيت شعر كده وكله باللغة العامية.


بعد نشر الكتاب ونفاذ طبعاته يقرر بائس ١ وبائس ٢ الانتحار شنقًا على بوابة معرض الكتاب.


الإبتساماتإخفاء