حاتم سعيد - إنتظار الرحيل



 إنتظار الرحيل ....!

بقلم: حاتم سعيد




شتاء ممطر .... ورياح غاضبة

خطوات سريعه 

تمضي نحو اللاشيء 

واقف ناظر أنا .... 

أتتبعها , أراها .... أنتظرها

يقولون أن العاصفة قد إقتربت 

عقارب الساعه تشير نحو الحادية عشر 

هل واثقة من مجيئه !!؟

ولم تسرعين في خطواتك !؟؟ 

ألف لعنه علي تلك المشاعر التي بداخلنا

التي تصور لنا الأشياء بغير حقيقتها

لم تظهر علي ملامحك غضب الطبيعه 

أيام وساعات ومازلت كما أنا ..... انتظر

خطوات وخطوات , ومازلت كما أنتي ..... تنتظرين 

المطر يزداد شيئاً فشيئاً

تنظر لساعه يدها وترحل 

وأنا قد تأخرت علي موعد القطار .... 

فقد حان وقت رحيلنا .... 


شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء