ماركو ملاك - كارت الفرح






كارت الفرح

ماركو ملاك


(1)

كان كل مايشوفها

مكسوف ايده تتمد

بتشوفه جمعة وحد

لكن ولا تسلّم

فيصوم خمس (تيّام)

ويشيلّها في كلام

بس الفطار نظرة

يرجع بيتألّم ويحس بالحسرة

كان نفسه يتكلّم..

بس الكلام جلاد

ضرب اللسان بالسوط

القلب كان متقاد

ولا عمره باح بالصوت


(2)

والأيام بتلف تعدى

وكبرو خلاص رايحين كلية

جاتله الجرأة وراح يصارحها

قالها ينفع تقبلى بيا ؟؟

أوّل مرة يكون ملهوف

وأوّل مرة الحب يخبّط

قلبى اتنطّط جوة ايديكى

وأوّل مرة اتعلّم يمشى

ضل السكة وتاه في عينيكى

ربنا يعلم شوقى إليكى

وإنى شاريكى وعمرى ما ابيع

تعرفى /همسك بيه بتدّفى ؟

ايدى في ايدك تمشى الدفة ونبنى البيت..

طوبة /جهدى مع إخلاصك

طوبة/حبى مع إحساسك


(3)

والقصة بتتحول مشهد..يلزمه مونتاج

إنتاج/الواد أبو عربية ودهب وحساب

إخراج البنت ووالدينها ونصيب كدّاب ..

تحذيرا م اللقطة الجايّة

وأهو جايّة تقولّه مفيش قسمة

وبلاش تتعب ولاّ تقاسى

حبك كان أكبر من قلبى

أنا بس لقيت جيبه مقاسى ..

بلا شغل عيال بلا كام طوبة

قالى نبنى البيت.. أصلا مليت

وأنا عاوزة أوصل ..

بكرة الأجمل/وياك مايجييش

اسمع منى وماتظلمنيش

لو كنت مكانى هتفهمنى

راح تعمل زيى  وبزيادة

صدقنى بقيت فنجان قهوة

من غيرك بقى مر وسادة

بزيادة خلاص كتر حكاوى

لو ناوى نكون اصحاب وإخوات

طبعا ماشى ..على فين ماشى ؟ !!

أنا هستنّام تحضر فرحى ..

إوعاك ماتجيش


(4)

إنى رأيت اليوم

الفرح بات مهزوم

والهم جاى مرسوم

على شكل دعوة فرح ..

كان النصيب معلوم

جمّع مابين اسمين

في الكارت بالألوان

والقلب كان خيبان

وفى حزنه عاش سكران 

وفى ليلها كان يسرح ..

مافتحش يوم بابه

ولا كانش يوم يسمح..

قلبه لغيرها يميل

م اليأس يا ولداه

عشق البكا مواويل..

لابس ورايح فين ؟

تمن الوفا عروسين ..

وعروستك (ولاعروسة بدون اضافة ضمير)المولد

فرحانة في الزفة

لفّى كمان لفّة

بس ارقصى بشويش

قلبى الإزاز مكسور

من كتر فتح الشيش


(5)

سامع في صوت زغاريد

الصوت في ودنه يزيد

ودموعه مالية عينيه

وشايفها مبسوطة ..

في الفرح كان متعوس

يجرى مع المتاعيس

وماكنش هو عريس

ولا حتى زغرودة ..

صوّرلى في العروسين

زوّد كمان في الزووم

ولأنّه كان معزوم..

ماطلعش في الصورة  






شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +