بروميثيوس يكتب: إدارة هيرميس


إدارة هيرميس
بقلم: بروميثيوس

"المجد لزيوس العظيم مالك الكون القدير"

قالها هيرميس تحية لدخوله على زيوس الذي نظر له مبعدا نظره عن رقعة الشطرنج الكبيرة التي أمامه، ورد التحية بعظمة وخيلاء سائلا بصوت جهوري:

- ما سبب مجيئك الآن يا هيرميس؟

- جئت أعرض عليك قائمة بكل من نحتاجهم من أنصاف الآلهة ومن لا نحتاجهم، فالأوليمب يحتاج إلى تجديد.

نظر له زيوس ببرود ومد يده ليأخذ القائمة وقرأ ما فيها، ثم حذف عدة أسماء، فتساءل هيرميس متعجبا:

- لماذا حذفت هؤلاء؟ إنهم من أفضل الموجودين، كما أنهم ذوو كفاءات عالية.

حك زيوس أنفه وقال:

- أتعلم لمَ نعيش هنا على الأوليمب بينما يمجدنا البشر على الأرض؟

ضحك هيرميس بارتباك وقال:

- لأننا السادة، ولأنهم يخشون الأوليمب وغضبه، بالإضافة لسيطرتنا عليهم و...

أرجع زيوس ظهره وأكمل:

- ولأجل سيطرتنا عليهم يجب ألا نضع لهم الشخص الكفء الذي يساعدهم في إيجاد سبل الراحة، وقتها سيتطلعون لنا ويتساءلون كيف يدير الأوليمب منظومة الأرض!

نظر له هيرميس نظرة متساءلة، فقال له زيوس:

- أنت مثلا يا هيرميس، رسولي إلى البشر، تختار منهم من يصلح لكي يتزعمهم ويكون الوسيط بيننا وبينهم، ماذا لو أخبرتك أن تختار رجلا ذكيا يطمح للمساواة بين كل الناس في اليونان وخارجها ولا يقل ذكاء عن أرتميس وقوة عن آرس؟

أجاب هيرميس مسرعا:

- سيكون قادرا على المطالبة بالعدل لكل البشر الموجودين على أرض اليونان، سيطلب الخير والسلامة والصحة لهم، وسيسألنا عن أموال وقرابين المذابح في معابد اليونان كلها، بل سيتساءل لمَ الخوف منا طالما نحن محبون للبشر، ولمَ نأمر أتباعنا بالقتال فيما بينهم طالما نحن مجلس واحد.

- فهمت وجهة نظرك يا زيوس العظيم.

- الحقيقة أنك لم تفهم الأمر بعد يا هيرميس، البشر يجب أن يكون ممثلوهم من ذوي القدرات المحدودة، من أهل الثقة لا من أهل الكفاءة، من الأغبياء لا من الأذكياء، تعلم أن تجعلهم دائما ينظرون لنا بنظرة الخوف لا بنظرة المساواة، اجعل خوفهم هو المحرك والباعث الأول لهم، أتعلم كيف؟

هز هيرميس رأسه نفيا وسأل:

- كيف يا كبير الآلهة ؟

- سأخبرك.

وللحديث بقية...


الإبتساماتإخفاء