نافذ سمان - صباح الخير








صباح الخير

بقلم: نافذ سمان




صباح الخير يا امرأة أخذت معها الخير .صباح الألوان و العبق و الموسيقى ، يا امرأة أخذت معها الألوان و الروائح و الموسيقى . صباح الدفء، صباح النشوة ، صباح العافية و البركة و السلام ، يا امرأة رحلت و أخذت معها كل ذلك .

أتعجب من شيء فقط ، كم حملتي من أمتعة ؟ و كيف سمحت لك مطارات الكون أن تمتلئ حقائبك بكل هذا ؟

نعم ، في مكاني المعتاد أنا ، مازلت على كرسيي الخشبي الكئيب ، في نفس الحديقة المتطرفة الكئيبة التي تعرفين .

اليوم ، و اليوم فقط ، اكتشفت أن لا خير هنا ، لا ألوان و لا روائح و لا موسيقى. أفتقد الدفء و النشوة و العافية ، و منذ رحلتِ سيدتي لا أجد بركة و لا سلاماً .

اليوم فقط ، لاحظت أن مياه الشلال الاصطناعي متوسط الارتفاع الذي يخترع الحديقة ينوء ثقلا بمياهه ، و ان مياهه المتدفقة ذاتها تعبر جيئة و ذهابا و هي تموء .

نعم إن لها ذلك الصوت الخفيض الحزين ، هل انتقلت كآبتي إليها عن طريق العدوى ؟

لن أثقل عليكِ ، أحببتُ أن ألقي التحية و أنصرف .



الإبتساماتإخفاء