الهام حسنى إبراهيم - جسد إمراة بعقل رجل


جسد إمراة بعقل رجل

الهام حسنى إبراهيم


 رسالة من (هى) .........

.... 
هى :تأخذها ألأيام يوماً تلو الأخر .طموحها ذَاتُها .النجاح بحياتها قاعدة أساسية ..وكلما إزداد نجاحها كلما إزاداد تطلعها للمزيد...شخصية فريدة من نوعها ..قائدها الوحيد عقلها ...لا مجال لتحكيم قلبها ..هو آخر ما تلجأ إليه ..إن لجت إليه ... 
هى :يصفها من حولها بالجمود بالكبر والغرور ..ولكن كل من تعامل معها عن قرب وجد خلف هذا الجمود قلبُ فى طيبته ليس له مثيل .وفى جماله ونقائها ليس له شبيه ..توصف بأنه كالرجل بتفكيرها ..بتحملها المسئوليه ..لا تستطيع التركيز بأكثر من شئ كعادة النساء ..لاتُحكم قلبها فى الحكم على المواقف ..ردودها صادمة للكثير ..لاتحب أن تنتقد من الآخرين .. 
هى :تسير بخطوات ثابتة للوصول إلى ما تريد لاتلتفت إلى تعليقات من حولها ...هذه مغرورة .هذه متكبرة ..هذه إحذروا من التعامل معها .... 
ولأن هذه لديها قناعة بأنها على صواب .وأن تلك الشخصية التى يتجادلون حولها هم السبب الرئيسى فى كونها هكذا تسير فى طريق مستقيم للوصول إلى ما تريد ..ودائماً تردد لو أن شخصيتى هذه لا تروق لكم لما تجادلتم حولها ولولىً الحق لكى الوم أحداً على شخصيتى هذه لقمت بلومكم أنتم ...أنتم مجتمع لا يروق له شئ بوصفكم ليا من الصغر بتلك الصفات جعلتموها جزءاً منى حتى أنا لا أستطيع أن انزع تلك الثوب الذى أجربتمونى على إراتدئها من البداية ...لست مغرورة .لست متكبرة ..لست ولست ولست بكل تلك الصفات التى تنعتوننى بها ...ولكن إذا كنتم تروننى هكذا فلن أتغير لمجرد إرضائكم سأظل كما أنا كما أريد وكماأرغب أن أكون ..لأن أتغير إلأ إذا أردت أنا أن أتغير ... 
هى : تعلم ما تريد وكيف تصل لما تريد وكيف تكون كما تريد ..هى قائدة لذاتها ..تعلم جيداً ماهو الخطأ وماهو الصواب ..تعلم جيداً واجباتها وحقوقها ولا تتعدى ميزان ذلك ... 
هى : وإن كانت تنعت بتلك الصفات فالجميل أنها تعلم بداخلها من هى ...يرضى ذاتها أن كل من يتقرب منها ويعلمها جيداً لا يبتعد عنها بل يحب صحبتها ورفقتها ... 
هى :تعلم جيداً أنها مكرمة من قبل ربها فهذا يكفيها قدراً ..تعلم جيداً حينما تصبح أماً ستكون الجنة تحت أقدامها فيكفيها هذا منزلةً ... 
هى : ترسل لكن رسالة لتخبركن ...جميع السيدات فى الكبر ...البنات فى الصغر ...كونى كما تريدى أنتى أن تكونى ..ولا تدعى جانباً لمجتمع مريض لايرضيه شئ أن يضعك ضمن تنصيف وأن ترتدى ثوباً لا تريديه ..كونى انتى هى دائماً ولا تتقمصى دور هو حتى لو لمجرد التفكير ..أنتى جميلة بذاتك لا بأرآء الآخرين بكى ....حددى ماتريدين جيداً وجاهدى فى الوصول إليه ..حتى لو هدفك أن تكونى فقط ربة منزل جيدة فجاهدى ان تكونى ربة منزل ناجحة ..مهما كان هدفك بالحياة إحرصى أن تكونى به ناجحة ومثال يحتزى به لكل (هى ) 

هى : جسد إمرأة بعقل رجل 

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء