علي محمد علي - فى الميدان العام



     الميدان العام 

علي محمد علي

اعلان هـام .. فـترة اعـدام .. فى الميدان العام .. والناس مدعـويــــن 
اتنين خطر..فى مجتمع حضر..وجودهم ضرر..ودا اعلان المسؤلين 

فى الميدان العام 
والناس متجمعين 
كلهم مستنين  
فترة ........... الإعدام 
لافى صراخ ولاصوت 
كله كله فى سكوت 
والحركة فى ......انعدام 
وكأن اللى هينعدم مالو اهل 
وكأن فراقـه علـيـنـا سـهـل 
ومش هيسيب فينا... آلام 

بصيت على كل الوشوش 
وكأنها بقيت لوحوش 
وشوشهم مليانة .....فرح 
مش فارقة معاهم الحكاية 
وفجأة بديـت الـنهـايـة 
لما الباب ............انفتح 
الناس كلها انفزعت

وعيونهم للباب انجذبت 
وأنا قلبى ...........انجرح 
اتنين خارجين بكل... سلام 


شوفت اتنين خارجين من الحبس 
واحد منهم بيصرخ بس 
لكن صوته كان ......مكتوم 
والتانى ماشى مسطول 
وكأنه واحد مش بيحس 
انه رايح لشىء مش.... معلوم 
حسيت ان الناس بردانة 
ساكتة وجواها خيانة 
صبهم داء لسان....... مسموم 
ومخنوقين من ........الكلام 
  
اتنصبت المشنقة 
على أرض متهيئة 
ومحاوطها......الكلاب

الغدر مالى عيونهم

تخليص حق من اللى يخونهم

ويفضح أعمال ....الخراب

مش عاوزين حد أمين

عاوزين حد يخون ملايين

ونسيوا خلاص يوم... الحساب

من الجبروت و.. الأوهام 



الأول رايح للمشنقة بيقول لا 
عرف نفسه بصوت عالى أنا الحق

فجأة القلوب .......انقبضت

الكل بيشوف بس المنظر

وكأن الكلام بقا متحظر

والتانى عيونه .....انجذبت

وكأنه عايز يتكلم

يقول مش هيستسلم

وهيرفع راية ......انهزمت

وهيرفع عنا ........الظلام 
  
سألت نفسى مين ده 
لاقيته علينا بينده 
ويقول أنا .....الضمير 
سطلونى جواكوا 
لماحبيتوا هواكوا 
وجريتوا ورا.... التغيير 
لكن دلوقتى لا 
مستحيل يقتلوا الحق 
وهنفوق من .....التخدير 
فى يوم من ......الأيام 
  


وآدى الحق واقف على المنصة 
والضمير تحته يتمنى يصحى

والناس ... ساكتين

والكلاب واقفة سعرانة

وعشماوى عيونه حيرانة

وكلهم .... ملعونين

دى مش كل الصورة

فى حاجات عنا مستورة

واحنا لسه .. واقفين


                         

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +