مصطفى سيد - فراعنة مسلمون






 فراعنة مسلمون

مصطفى سيد
باحث تاريخى

فى الفترة الأخيرة تردد بشدة أقاويل عن الفراعنه القدماء من حيث كفرهم بأيات الله وأستبدادهم وتنوع عبادتهم ما بين البقرة والقطط وغيرها من الحيوانات التى دئب المصرين القدماء فى تقديسها , كما أدهشنى ما قرأتة فى كتابات  البعض " أن الفرعنة جميعهم كفرو بأيات الله وجحدو بعبادتة " والمصدر هو أعتقاد البعض  أن المصرين القدماء ما هم الإ قوم فرعون الذين ورد ذكرهم  فى القرآن الكريم " فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ "  فمـن هـم القوم الفاسقين ؟!

 إنهم قوم فرعون كما ورد فى القرآن الكريم ولكن  يبقى السؤال هو من هم قوم فرعون ؟ ..., قوم فرعون هم قوم كانت حياتهم مبعث سيدنا موسى علية السلام وحياة فرعون موسى " يقال إنة رمسيس الثانى " إذن قوم فرعون ليس كل المصريين القدماء " من ما قبل التاريخ حتى الأسرة 30 " وهذا الفرعون فى الأسرة التاسعه عشر فلا يجب الخلط بين فرعون وقومة وبين المصرين القدماء جميعا .

 بعث بمصر العديد من الانبياء منهم ما ذكر " موسى , هارون , يوسف " عليهم السلام وغيرهم من أنبياء الله ومنهم لم يذكر فى القران الكريم ولا ندرى هل بعث بمصر أنبياء من الذين لم يذكرهم القرآن أم لا, وللعلم فهناك من المصريين القدماء من آمن بالله عز وجل وأتبع صراطه المستقيم وعلى سبيل المثال :

سحـرة فـرعون :

إنهم سحرة جمعهم  فرعون فى يوم الزينه للرد على موسى وهارون عليهم السلام بسحرعظيم وكان الميقات يوم الزينه , وتجمع القوم لمشاهدة المناظرة , أما السحرة فقد ذهبوا الى فرعون يطمأنوة بالنصر والفوز على موسى عليه السلام , فألقى السحرة حبالهم وعصيهم فخيل للناس إنها تسعى , ثم القى موسى عصاة فكانت المعجزة فتحولت الى ثعبان عظيم " فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى" فتوعدهم فرعون بأشد العذاب وقام بصلبهم على جذوع النخل .

زوجة فـرعون " آسيـة "

كانت تعيش في أعظم قصر في زمانها تحت يديها الكثير من الجواري والعبيد حياتها مرفهة , كان زوجها فرعون يقدسة الناس , إنها آسية بنت مزاحم , أختارت آسيه الجار قبل الدار ووقفت أمام فرعون بجبروته لا تخشى إلا الله وأستحقت ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم  " كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا ‏‏مريم بنت عمران ‏‏وآسية  أمرآة فرعون .

مـاشطة بنت فـرعون :

لم يحفظ التاريخ أسمها ولكن حفظ فعلها , فهى أمرآة أمنت بالله هى وزوجها المقرب الى الفرعون , كانت خادمة ومربية لبنت فرعون فبينما تمشط أبنه فرعون سقط المشط من يديها فقالت بسم الله أمام أبنة فرعون فتعجبت أبنة فرعون  أن يُعبد غير أبيها حتى سيقت هى وأبنائها الى قدر من الزيت المغلى فألقيت فية .

ورد فـى قصة قارون بعض الصالحين :

" إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِم " فقارون من قوم موسى تجبر لدرجة إنة تحدث عن نفسه وقال أنة جمع المال من علمه ونتيجه لهذة الثروة الطائلة التى أختزنها خرج على قومة ذات يوم ففتن أصحاب الدنيا من قوم مصر ونتيجه لجبروتة خسف الله بدارة الأرض " وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلا يُلَقَّاهَا إِلا الصَّابِرُونَ " فالذين أوتوا العلم هم مصرين قدماء أمنو بالله فتجد الأيمان والعمل الصالح فى حديثهم والميل الى عباة الله عز وجل وليس تجبر وأستكبار كما كان قارون ومن قبله فرعون "وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلَا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ"

رجل مـن قوم فـرعون :

ورد ذكرة فى القرأن الكريم , فهو رجل مؤمن من قوم فرعون كان يكتم إيمانة , واجه فرعون وقومة لايطمع فى منصب ولابطوله ولكنه يخاف على قومه عزاب الاأخرة , ويتحدث إليهم فلايتلعثم فهو قوى الحجه يناشد قومة بلين الحديث ألايقتلوا موسى فانه رجلا يقول لا إله إلاا الله .

"وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ

هذة شخصيات ذكرت فى القرآن الكريم أمنوا بالله , فالمؤمنون دائما لا تجد عنهم ذكرا فى الأثار أو التاريخ كما فى سيرة ماشطة بنت فرعون وغيرها فلابد أن نعلم وندرك أن المصريين القدماء ليس جميعهم كافرين فمنهم من أمن بالله وأتبعوا رسل الله ومنهم من أبى وكفر فكان عاقبته مع فرعون وهامان أنهم كانوا فاسقين .



الإبتساماتإخفاء