هالة عماد - يوسف يا صديق




يوسف يا صديق
بقلم: هالة عماد


يوسف يا صديق
(أفتنا) 
هنحوش براءة حلمنا 
ف خزاين الملك الحزين 
كام م السنين ؟
وقت المجاعة
 ندي منين 
ونبقي مين ؟
ونبيع بكام صاع الرضا
وكفر النعم ...الصاع صاعين
يوسف 
يا صاحبنا الأمين 
الرحمة بتجوز ع الحنين ؟
يوسف يا صديق 
أفتنا 
الليل هيفضل كام سنة 
مالهوش نهار ؟
سكر الوجع هيسيبنا امتي نفوق 
ونؤمن     بالفرار ؟
هنخاصم الشوق العفي 
وهنمنعه ياخد قرار ؟
هنحاسب اللي باع وخان 
ولا نسيبه للزمن 
فيه يصطفي ؟
نسأل عن المعنى الخفي جوا الكلام ؟
ولا نسلم باللي طاف بالعقل 
ونقول والسلام ؟
يوسف يا صاحبنا الأمين 
وقت الحروب الباردة بين المغرمين 
نستفتي مين ؟
يوسف يا صديق 
أفتنا 
إزاي عيوننا يطفشوا من دمعنا 
إزاي نساوم بختنا 
يهدينا صاحب للطريق 
مايخونش لو شوقه إغتنى 
الرؤيا مختارة الأمين 
اللي هيحرس فرحنا 
ولا الخزاين بعتروها 
ع اللي فات من عمرنا 
يوسف 
يا آخر بختنا 
لو سرقونا حلمنا 
هتلوم علينا ولا ناوي 
ترد غيبة حزننا 
وتبين اللي سرقوا مين ؟
يوسف يا صادق 
رؤيتك
ماقالتشي نروي القمح دم
ولا نستبيح العشق 
لما الشوق يذم 
ولا نرمي احساس الرضا 
ف أقربها يم 
ولا نقفل الأبواب علينا 
ثم نرجع نستغيث 
راودت قلبي ألف مرة 
يردله قلبه الحبيس 
وينوله الإخلاص ف حلم 
ويبرءه من ذنب تقطيع الايدين 
يوسف 
يا صاحبنا الأمين 
هنعيش لامتى بدون قميص 
بيرد باب دمع العيون 
ويسيبلنا دعوة أمل 
تجمع ما بين العاشقين ؟

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء