محمد سامي - إرفسنا بقدمك وإتركنا لنعيش




  
إرفسنا بقدمك وإتركنا لنعيش..!

محمد سامي


ترددت هذه الجملة فى أذنى, وأنا أستمع  "للأسطى عبد الحميد " _قهراً_وهو يحكى هذا الموقف ,ليفتح مجال للصداقة والحديث كأى كائن مصرى ,إجتماعى جداً 
"الأسطى عبد الحميد ". . 
هذا الرجل الخمسينى ,صاحب العيال ,والمحارب المخضرم فى معارك الحياة اليومية ,سائق تاكسى غلبان,يخرج بعد الفجر بالكوفية الفلسطينية وكوب الشاى الساخن الذى يحتفظ به فى مكان مخطط فى "التابلو" ليبدأ عمله على صوت إذاعة القرآن الكريم ..يوم معتاد كأى يوم, ها هو الآن يتوقف للأستاذة " إبتسام" المحامية بالنقض ,وإبنتيها الذاهبتان إلى المدرسة  اللتان ترتديان الجاكت الشتوى الثقيل بعد معركة لطيفة مع "مامى" الحازمة ,إنظر إلى الأستاذة إبتسام , لا مكياج ولا أى أدوات للتجميل,وملامحها الصريحة التى تعكس رائحة ملابسها النظيفة بلا أى معطرات.

_ستيم سكول يا أسطى  ؟ 
_إتفضلى يا مدام

تطلب الصغيرة فتح الشباك لتراقب المارة,فتزجرها الأم بنظرة حازمة فالجو بارد,توقف التاكسى أمام إشارة وسط البلد,فهناك كامين .

_يا فتاح يا عليم  يا رزاق يا كريم ,هى ناقصة  ع الصبح, هكذا تأفف الأسطى"عبد  الحميد" فقد تحطم الفانوس الخلفى  للتاكسى وهو يركن بالأمس.

  جاء دوره ليتوقف  مبتسما بكل ود ومحبة أمام  الظابط الشاب ذو النجمة الواحدة,الذى  تلقى إشارة من الأمين بالفانوس  الخلفى. 
_رخصك يالا ! 
_يا باشا والله لسه متخربش إمبارح  
_إخلص , رخصتك ورخصة العربية  
وما أن بادر الأسطى فى الحديث حتى تلقى صفعة مدوية فى وسط الشارع وفى هذا البرد القارس والبخار يخرج من فمه بدون كلمات . 
_مش من حقك تضربه,البلد فيها قانون.. إنفعلت الأستاذة إبتسام خارجة من التاكسى . 
_مش من حقى ؟ طيب,مش البلد فيها قانون؟,هات رخصك بقى.

_ياباشا والل.. 
لكزه فى صدره,_بقولك هات الرخص  
وتوجه بالحديث للأستاذة:_مش البلد فيها قانون 
_أنا لما باخد الرخص بقولك تجيبها منين ,أنت بقى (عشان القانون) هسيبك تدوّر عليها فى مصر كلها  
_ياباشا أنا راجل ورايا كوم لحم,أنتى يا ست خربتى بيتى الله يوقف حالك دنا لسه مخلص أقساطها هتدفعينى ثمنها مخالفات. 
_أنا بدافع عنك,ده ضربك بالقلم,ده جزائى؟ 
_تدافعى إيه منك لله يا شيخة؟

يحكى  "الأسطى عبد الحميد" هذا الموقف وهو يتحدث عن حكمته فى تصريف الأمور,فقد أتى بصديق لهذا الضابط ليسترد الرخصة,ثم يلوى لىّ الشيشة فى يديه باستمتاع : 
_إحنا نازلين ناكل عيش يابا,إيه يعنى ؟,عيّل صغير فرحان بالدبورة ,بيعيش له يومين !!



الإبتساماتإخفاء