مايسة باي ضيفة شرف تظاهرة مغرب الكتاب في فرنسا



 مايسة باي ضيفة شرف تظاهرة مغرب الكتاب في فرنسا

بقلم عبد القادر كعبان

تستعد العاصمة الفرنسية باريس من خلال نشاط جمعية "ضربة شمس الفرنسية"، لتكريم نخبة من الأدباء الجزائريين وعلى رأسهم واسيني الأعرج وأنور بن مالك وكوثر عظيمي ضمن فعاليات الطبعة 23 لتظاهرة مغرب الكتاب يوم 18 و19 من شهر فيفري الجاري، كما وستحل الأديبة الجزائرية الفرانكفونية مايسة باي كضيفة شرف خلال هذه التظاهرة إلى جانب أسماء أدبية مرموقة من تونس والمغرب الأقصى للاحتفاء بالأدب المغاربي.

يذكر أن باي صاحبة رواية "تأكد أن لا تنظر خلفك" و"بما أن قلبي قد مات" (اسمها الحقيقي سامية بن عامر)، من مواليد عام 1950 بقصر البخاري. ساهمت في تدريس اللغة الفرنسية قبل أن تصبح مستشارا تربويا بمدينة سيدي بلعباس حيث تعيش حاليا.

تعتبر باي المؤسس الأول والرئيس لجمعية النساء الجزائريات "كلمات وكتابات" (2000)، حيث عملت على خلق نشاطات لدعم عالم الإبداع وفن الكتابة الأدبية.