أحمد رجائى - قسمه و نصيب




   قسمه و نصيب   

بقلم / أحمد رجائى 

مفيش حاجه إسمها قسمه و نصيب .. الأصح إننا نقول إن فى واحد أخطأ فى العلاقه فأنهى العلاقه بالخطأ ده
العلاقات زى المعادلات الكيميائيه بالظبط :
عنصر أ + عنصر ب + عوامل حفازه = عنصر نهائى
عنصر أ = الولد ( بكل طباعه و مميزاته و عيوبه ) 
عنصر ب = البنت ( بكل طباعها و مميزاتها و عيوبها )  
العوامل الحفازه = المشاكل و الظروف المحيطه بيهم و الضغوطات النفسيه و المهنيه بكل أشكالها
العنصر النهائى = الحياه  
طول ما عنصر أ و عنصر ب متوازنين يعنى مفيش أى تقصير فى العلاقه من ناحية الطرفين يبقى نسبة نجاح العلاقه دى كبيره أوى و العوامل الحفازه مش هتقدر تأثر على تغيير مجريات الأمور .. لأنهم بإختصار هيتحدوا و يتغلبوا (سوا) على العوامل الحفازه دى
أما لو حصل تقصير فى أى خصيصه من خصائص أى عنصر من الإتنين هنا تحصل مشكله كبيره و فجوه فكريه بيصعب قفلها كلما مر الوقت .. و برضه العوامل الحفازه مش هتقدر تساعدهم فى انهم يتخطوا المشكله 
عنصر أ و عنصر ب هما الأساس فى أى علاقه 
و خصائصهم هى الادوات اللى هيستخدموها لإنجاح العلاقه دى 
عشان كده .. 
إعتمدوا دايماً على خصائصكم كعناصر أساسيه و إحسنوا إختيار العنصر التانى بكل خصائصه .. و إوعوا تعتمدوا على العوامل الحفازه 
لأن العامل الحفاز لا يشتعل .. و لكنه يساعد على الإشتعال ..

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +