ناهد سند - قوانين السعادة في الحياة

الكلمات الدلالية:- أكثر الناس نجاحاً وسعادة في الحياة, رسالتك في الحياة, قوانين عدم الاستمرار, من المشاكل في الحياة, الصبر والرضا, إذا عرف السبب بطل العجب, الحق والعدل, عدم التسرع, مشكلة زوجة مع زوجها, مشكلة وقتية, الإصابة بالحزن والمرض, الضغط العصبي, Laws of happiness in life, مرض مفاجيء, الكاتبة: ناهد سند, الحزن, ورقة مقال, خذوا الحياة ببساطة وعيشوا أيامكم سعداء, مرض مزمن,


قوانين السعادة في الحياة

بقلم: ناهد سند

من اليسير أن أقول لكم  "خذوا الحياة ببساطة وعيشوا أيامكم سعداء" فإذا لم يكن لدي مشاكل بالحياة. وهذا من رابع المستحيلات، فمن اليسير أن أتكلم فقط، ولكن.. ليس هناك مخلوق على وجه البسيطة ليس لديه مشاكل.

حينما نكون مرضى أو لدينا مشكلة كبيرة في حياتنا نشعر بالضيق الشديد وقد يمرض البعض وتتسبب له المشكلة بـ مرض مزمن أو مرض مفاجيء يقعده عن مارسة نشاطه في الحياة .

ولكن إذا فكرنا بعقولنا أثناء المشكلة فلن يحدث لنا ذلك، أو على الأقل ستقل نسبة الإصابة بالحزن والمرض.

فالسبب الأكبر في الضغط العصبي أننا نعمل قلوبنا في المشكلة، ونعيش بداخلها بكل جوارحنا، ونتمادى في الحزن وفي كبت مشاعرنا ويساعدنا على ذلك من حولنا إذا شجعونا على أن تكبر المشكلة ويزيد الضغط العصبي فتنعصر قلوبنا ولا يشعر بنا إلا الله تعالى .

لذلك أقول لكم ولنفسي. حينما نمر بـ مشكلة وقتية، أي مشكلة لن تتسبب في موت أحد أو دخول أحدهم السجن مثلاً. أي أن هناك نوعان من المشاكل: نوع لا يؤذي بقدر ما نؤذي نحن أنفسنا فيها، ونوع مؤذي وقتياً قد يتسبب في موت أحدهم أو دماره .

في النوع الأول : مثل مشكلة زوجة مع زوجها أو مع أهله أو مع أبناءها مثلا، تلك المشاكل مستمرة في حياتنا ولن تنتهي لأن الحياة خلقت هكذا.. كبد وجهاد ..

فعليكم في ذلك النوع من المشاكل عدم التسرع في الحكم، عدم التسرع في التفكير، عدم التسرع في الكلام , وإذا كنت من محبي الحق والعدل وغيرك ظالماً , فلتعرف أنه من الممكن أن يكون هو أيضاً كذلك ولكنك لا تفهمه، من الجائز أنك لم تفهم شخصيته، ومن الجائز أنه انسان غير عادل ولكنك لا تعرف كيف تتعامل معه ... فلتتعرف إذا عليه أولاً، لماذا يفعل ذلك؟ هل مر في طفولته بمشاكل جعلته عدواني؟ ... هل هو انسان سوي؟  فإذا عرف السبب بطل العجب .. وسوف تعرف أنك تتحامل عليه وهو مسكين ... لا يعرف الحق مثلك، فعلمه الحق في تصرفاتك وأخلاقك .

النوع الآخر من المشاكل في الحياة، المصائب المفاجأة،  سبحان الله، لقد وضع الله تعالى لها قوانيناً أيضاً: فقوانينها الصبر والرضا، فهل ستملك شيئاً أو تغير شيئاً إذا مات أحدهم وأنت مرضت بسببه، هل تغير شيئاً إذا سجن أحدهم وأنت قتلت شخصاً بسببه ذلك، بالعكس فأنت تزيد من الدمار الحادث، إنها الحياة إنها قوانين عدم الاستمرار فيها ... أقصد بذلك عدم التشبث بها لإن هناك آخره يريدك الله أن تحبها، ولكن الأهم من ذلك أن تعرف رسالتك في الحياة.

لماذا خلقت إذا، هل لتعذب؟ لا لم يخلقك ليعذبك، ولكن خلقك لتعمل وتساعدك غيرك ليعمل ويأكل ويعيش .

أكثر الناس نجاحاً وسعادة في الحياة هم من يساعدون غيرهم، وذلك بشهادة العظماء الذين مروا بنا منذ خلق الدنيا وحتى هذه اللحظة.


الكلمات الدلالية:- أكثر الناس نجاحاً وسعادة في الحياة, رسالتك في الحياة, قوانين عدم الاستمرار, من المشاكل في الحياة, الصبر والرضا, إذا عرف السبب بطل العجب, الحق والعدل, عدم التسرع, مشكلة زوجة مع زوجها, مشكلة وقتية, الإصابة بالحزن والمرض, الضغط العصبي, Laws of happiness in life, مرض مفاجيء, الكاتبة: ناهد سند, الحزن, ورقة مقال, خذوا الحياة ببساطة وعيشوا أيامكم سعداء, مرض مزمن, لم يخلقك ليعذبك,

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +