«أنين الأمل» قصص «نورة العَمري» الموجهة للأسرة العربية وللناشئة معاً

الكاتبة نورة العَمري


أنين الأمل  قصص نورة العَمري الموجهة للأسرة العربية وللناشئة معاً


السمة الأهم في قصص الكاتبة نورة العَمري الثلاثة في هذا الكتاب هي أنها موجهة للأسرة العربية وللناشئة معاً، فتهتم بهذه الفئة العمرية الوسطى بين الأطفال والكبار والتي قلما حظيت  باهتمامات الأدباء والكتّاب، فجاءت «أنين الأمل» محاولة لإلقاء الضوء على مشكلات الأولاد ومحاولة لرفع الغبن عن بعض الحالات، وإذكاء الأمل في الحياة من جديد؛ ولعلّ عطّار الحكي يُصلح ما أفسد دهر المجتمع.

- في المقدمة التي تفتتح بها الكاتبة العَمري عملها هذا تقول: "... في الحقيقة لا يلجأ إلى الخرافة إلا من فقد الأمل، ومثل هذه القصص تزرع الأمل في قلوب أعياها الظلم... وأقصد هنا ظلم الإنسان للإنسان بفرض هيمنته عليه واستضعافه، كما أنها ترسم ابتسامة جميلة وحلماً بعيداً في قلوب هؤلاء المستضعفين.

لن أحكي لكم أسطورة من الأساطير التي ينتصر فيها المظلوم بطريقة خيالية، بل سآخذكم إلى واقع الضعفاء؛ سأحكي لكم حكاية الطفلة أمل، التي تعرضت لـ ظلم المجتمع، وهو من أقسى أنواع الظلم، فيا له من ظلم تنوء به الجبال حين يرسم لك المجتمع صورة مخيفة، ويحكم عليك من خلالها، ويا لها من حياة تعيشها و ذنب لم تقترفه ولا تعرف لماذا يلاحقك".

إقرأ أيضًا:- 



- وبقراءة متأنية للقصص الثلاثة "حكاية أمل"، و"انتظر قليلاً أيها القمر"، و"إلى أين أذهب يا أمي"، نجد تركيزاً في الكلام على الخيال الاجتماعي الذي لا ينفصل عن اللاَّوعي الثقافي، وعن الذاكرة و العادات الجماعية والخرافات وأثرها السلبي على حياة الأولاد، ومن ثم على دور الحلم ووظيفته في تحفيز سلوكات الأبناء نحو حياة جميلة، أي توجيه القارئ وبخاصة الأهل إلى ضرورة الاهتمام بالقيم وإعطاء الأولوية للروابط الأسرية والعائلية، و التواصل العاطفي والتآزر مع الأبناء، وما ينجم عنه من قيم تكافلية ورَحْموية سوف تسهم في تعديل و توجيه السلوك بسلام إذا أردنا لأولادنا أن يحيوا حياة صحية من الناحية النفسية. وكما تقول الكاتبة "فلا تجرحوا طفلاً ولو بنظرة، فذاكرة الطفل لا تنسى ولا تمحو، كما أنها لا تغفر أبداً. فكلما كبر كبرت معه جراحه وازدادت ألماً..".


#الكلمات_الدلالية: الكاتبة نورة العَمري, موجهة للأسرة العربية وللناشئة, الأدباء والكتّاب, أنين الأمل, مشكلات الأولاد, أسطورة من الأساطير, ظلم المجتمع, أقسى أنواع الظلم, ذنب لم تقترفه, الخيال الاجتماعي, العادات الجماعية والخرافات, تحفيز سلوكات الأبناء, التواصل العاطفي, توجيه السلوك, حياة صحية, الدار العربية للعلوم ناشرون, صدر حديثا

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +