د. متولي حمزة يكتب : جين وراثي فني من نوعه



جين وراثي فني من نوعه

د. متولي حمزة


الفن.. عملة جديدة في حياة أي شخص يريد الشهرة و لو كانت عنده بعض الطموح التي قد تكون زائفة تحت رداء المال و الشهرة! - للأسف - و لكن إن كان الفن وراثة - أبا عن جد - فإن الأمر يستلزم الوقوف قليلا من الوقت؛ كثيرا من التحدث.. و لو كان الأمر قد يميل إلي علوم الجينات الوراثية.. و قد يكون بعض الكلام يميل إلي الأسلوب "العلمي المتأدب"؛ لكن الوضع مختلف عن "السهل الممتنع".. و قد ملت أحيانا إلي العزوف عن حوشي الكلام و غريبه.. فقد كنت أن أكتب مثل هذة المقدمة.. 
- - - - - 

نور إيهاب؛ 

فنانة صاعدة تميل إلي الإبداع.. دون الشهرة و المال.. فأي إنسان يسع للمال دون الجهد ينل شرا.. و أي إنسان - إنسانة - يسع للجهد و التعب مقابل الثراء ينل خيرا.. 
و نعود إلي سابق الموضوع.. نور فنانة بدأت بالإعلانات و إن كانت دورا صغيرا فقد لعبت دورا هاما في جذب إنتباة جمهور كثير قدره عظيم حجمه.. في فترة ليست بكثيرة.. و ليست - أيضا - بقليلة.. إلي  أن دفعت شركات الإنتاج السينمائي منها و الدرامي إلي تجسيد رونقها في عديد من السيناريوهات المختلفة.. فظهرت في مسلسل "يوميات زوجة مغروسة أوي" بجزءانه الأثنين معا.. لتجذب شركات الإنتاج أكثر فأكثر.. فأختارها ال"Casting" الخاص بمسلسل "أبو البنات" برمضان "2016".. لتشتهر أكثر فأكثر.. حتى جسدت دورا هاما قدره يميل إلي البطولة السينمائية بمسلسل "إختيار إجباري".. فقد جسدت دور "نغم".. التي تواجه فيه مافيا الإنترنت النت النتناء؛ كمن يساور فتاة بالدجنة البارحة.. دون الإرادة المسبقة.. و نأتي لهيكل المقال - النقد - بالتحديد.. و هو الجينات الوراثية لعبت دورا هاما في إنتقال الصفات الفنية العظيمة لها من "أمها"..  عندما بعد الأخيرة بالذكر في تجسيد أدوارها الهامة في الإعلانات - أيضا - لتتداخل معها الصفات الفنية.. لتجسد لنا دورها الشهير في مسلسل "إختيار إجباري".. و ممها يأخذ إيانا إلي ديمة طويلة كالصوب الخضب و - هلم جرا - 
- و السؤال يراودنا؛ "هل الفن يأتي بالموهبة أعظم - قدرا - من التلقائية دونا عن التكلف ؟".. 
- و لكن الرد؛ يقول لنا أن الموهبة أعظم بالفعل و لكن التلقائية إن دخلت في الأمر يأخذنا إلي مهامه الفكر المراودة لنا؛ لنرى أخيها "كريم" الذي أشترك معها.. و لكن دوره ألزمه بأن يكون عدوا لها بالمسلسل.. فهذا هو عظم الفن و التمثيل لأن هذا يراودنا أن الفن لا يعرف صلة قرابة أو أنف عداوة؛ لأن الأمر لو أستلزم صلة قرابة ما كان ممثل ليجسدا هذا الدور ما عدا "كريما".. لأن الأمر تساجر على لهو العبوس الدائم.. 
و لكن؛ 
ختاما.. فإن الحياة عظيمة بمثل هذة المواهب العظيمة التي و من خلقنا ليعلون حالنا بها؛ لأنها القائد الأول و الأعظم لنا.. من ناحية الفن و السينما.. 
و الجينات الوراثية لعبت دورا في ظهورها أمامنا و ستظهر هي و أخيها "كريم" حسب ما ظهر لنا.. فهي موهبة و غيرها من أبطال المسلسل الأخير ذكره.. على المنتجين السينمائيين دعمها.. بلا رجعة مترددة و لا تراجع مطرد.. 
. . . . . . . . . . 
نور إيهاب :-  
"تدرس في معهد الكونسر فتوار التي تخرج منه الكثير من الفنانين المصريين. بدأت حياتها الفنية في المسلسل الرمضانى (يوميات زوجة مفروسة اوى ) ثم أديت تمثيل الجزء الثانى ايضا من مسلسل "يومياات زوجة مفروسة اوى "، ثم ظهرت في اعلان تلفزيونى على قنااة الحياة في برنامج "انتبهوا ايها السادة " تقديم هالة فاخر ثم في رمضان 2016 أديت تمثيل مسلسل "يوميات زوجة مفروسة اوي " الجزء الثانى وايضا اديت تمثيل مسلسل "ابو البنات " مع الفنان مصطفى شعبان إلى أن اطلقت شهرتها في الآفاق". 

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +