3 كتب سردت سبعين عذرًا لـ مصر وشعبها قبل ثورة يناير



3 كتب سردت سبعين عذرًا لأهل مصر قبل الثورة


قصر الكلام - جلال عامر 


« عابر سبيل، ابن الحارة المصرية، ليس لى صاحب، لذلك كما ظهرت فجأة سوف أختفى فجأة ... فحاول تفتكرنى»

بهذه الكلمات، اختار الأستاذ جلال عامر أن يعرف نفسه دومًا. و بها، كانت روح هذا الكتاب.





بلال فضل - ست الحاجة مصر
محاولة لم هم ما يتلم في كتاب

الكتاب هو مجموعة من المقالات تكلم فيها الكاتب عن مواضيع مختلفة ربطها جميعًا بحال مصر ،، إذا شعرت أن السطور التى تقرؤها لم يعد لديها صدى فى واقعك المحيط بك فقد أكتمل نجاح ثورتنا ، أما إذا شعرت أنها لا تزال جزءاً من واقعنا ، فتأكد إذن أنك لا زلتَ تحتاج إلى ثورة .. ثورة تكتمل ،،، والكتاب مثل اغلب كتب بلال فضل " المضحك المبكى " فى نفس الوقت على الرغم من انه يبكيك اكثر مما يضحك.











 زمن الغم الجميل: يوميات مواطن مصري قبل الثورة – عمر طاهر

كيف كنا نعيش قبل الثورة؟
ربما ستكتشف أن هذا الكتاب عبارة عن قطع من”البازل” عليك أن تعيد تركيبها لتخرج منها بصورة عامة، ولا يخدعنك أنك ستجد بها مقاطع هي حكايات شخصية أو نقد لأفلام سينمائية أو تعليق على «ماتشات» كرة قدم؛ فالأمور كلها متشابكة، بقي عليك أن تفض هذا الاشتباك لتثبت في خيالك صورة عن هذه الأيام قبل أن تضيع من ذاكرتنا تحت وطأة ضجيج عمليات الهدم والبناء الجارية الآن.
أما لماذا كان زمن الغم الجميل؟ فهو زمن «الغم » لأن النظام القديم كاد أن يحولنا إلى شعب طموحاته أقل مما يلزم لأن يعيش الإنسان تجربة حياة تستحق الفخر.
أما «الجميل » فذلك لأمرين: الأول لأنه كان مفتاح الثورة، والثاني ليقيني الخاص أن أيام ربنا كلها جميلة.


شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء