ياسمين حسن - إليكم


إليكم

بقلم: ياسمين حسن


إليكم يا من تعرفوني أو لا تعرفوني
إليكم هذه الكلمات ربما تسعدكم وربما لا .
ويجوز عدم إهتمامكم

إلى صديقي الذي فقد أغلى ما يملك أم وأخ إليك يا من أصبح التبغ لك صديق أيها الطيب القريب الذي لا يعلم أريدك أن تعلم من انت .. انت طاقة نور تذهب لبعيد وتأتي لديك الكثير من الأصوات المبهجة كن بخير يا خفيف القلب والروح ..

إلى صديقي الذي لم ولن يفهم علاقتنا سوى الله كيف حالك يا فوضوي لا يعلم أحد ما السر ولا أحد يعرف اني المحرض الأساسي على كثرة إبداعك انا وانت فقط نعلم ونعرف نترك خلافتنا جانبا وتشارك الأفكار والكتابة ونعود لنتشاجر مرة أخرى .
إلى صديقي المدعي الذي يقول ما لا يفعل ويفعل ما ينتقض من انت ولماذا كل هذا التناقض أشفق عليك حقا تضيع متعتك بالحياة وسط كل هذا الادعاء أتمنى أن تتصالح مع ذاتك .
إلى صديقتي العنيدة كيف أصبحت كذلك لا ألومك ابداً تصاحبك فكرة جديدة استمتعي بها هذا كل ما أتمنى لكي
إلى صديقي الغبي لماذا كل هذا العناء ؟ ؟ متى ستعرف ماذا تريد ؟
من يريد شئ سيصل إليه .. أريدك أن تتخلى عن هذا الفكر العقيم لأجلك وليس من أجل أحد انت تستحق أفضل .
وإن عرفت متى ستفعل شئ من أجل ما تريد ؟ ؟
الي صديقي الأقرب والأفضل صاحب كل ابتسامتي يا صديقي تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن للأسف ولكن يكفيني وجودك ويكفيني اهتمامك بروحي دون ادعاء انت صديقي الصادق المخلص ..

الي صديقتي الجميلة كيف تغيرتي هكذا للأجمل يا لكي من قوية من أين جئتي بهذا الكم من الحب والحنية رغم كل العناء والأسى الذي مر بروحك لماذا لم آرى هذا الجانب الأجمل في روحك منذ زمن كوني سعيدة وبخير تستحقين الأفضل .. لك مكان في هذا القلب لن يأخذه أحد شئنا أم أبينا.


الإبتساماتإخفاء