سامر حيدر المجالي - شياطين في حضرة الملكوت



صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في عمان كتاب بعنوان  "شياطين في حضرة الملكوت" للكاتب سامر حيدر المجالي ويقع الكتاب في 198 صفحة من القطع المتوسط.

يبدأ الكاتب مشواره بنسج فسيفساءه التي تنتمي إلى حقول معرفية عديدة، بعضها ينتمي إلى زمن الفلسفة التأويلية، وبعضها ينتمي إلى ميكانيكا الكم، بلغة سلسة وشائقة حد الانسياب.

"شياطين في حضرة الملكوت" محاولةٌ للاقتراب من المطلق، بل لعله يشبه الاهتداء بعلامات النجوم في فضاء لا حدود له. ولأن هذه المحاولة تنتمي إلى زمنها الذي وُلدت فيه كانت علاماتها من جنس هذا الزمان وبلغته. إن الطرق إلى الله بعدد أنفاس الخلائق، غير أن الأنفاس اليوم نضجت وتعقدت.لم تعد دروب العرفان منحصرة بما يؤدي إليه التجريد الفلسفي، أو يبوح به العرفان الصوفي المضنون به على غير أهله. صار للأنفاس فكر رقمي ومنجزات تقنية وامتدادات في آفاق المجرات وولوج إلى غياهب العالم دون الذري.

فإن أردتم أن نختصر هذا الكتاب فلنا أن نقول أنه قطع من الفسيفساء التي تنتمي إلى حقول معرفية عديدة؛ لكنها بالمجمل أحد عشر مقالا تنتمي إلى زمن الفلسفة التأويلية من جهة، وفتوحات ميكانيكا الكم من جهة ثانية. مقالات تناقش مفاهيم معقدة بلغة مبسطة. وتحضر فيها مفاهيم الزمن والخلود والأكون المتوازية جنبا إلى جنب مع إبداعات البشر في الشعر القصة. إنها مناجاة مع الله تارة عبر رصانة العلوم، وتارة عبر قيثارة التصوف، وتارة عبر استشرافات الفلسفة، وتارة عبر روائع الأدب، وفي أغلب الأحيان عبر اختلاطها جميعا لأن موضوع هذا الكتاب واحد. إن المناجاة عشق في جانب منها ومحاولة للفهم في جانب آخر. وحين يكون موضوعك من الجلال والجمال بما يفوق الوصف يصبح الفهم دربا من دروب التعشق. هكذا هي المعرفة؛ شغف في أعماق الإنسان يجذبه نحو آفاق جديدة. فإن قصرت هذه المحاولة في جانب العشق فإنما ذاك لذهولها أمام معشوقها. وإن قصرت في جانب الفهم عن إبداع شيء جديد فيكفيها من التجربة أنها قد دونت شهادتها فيه، وناجته بأقصى ما استطاعته من عشق ومن حكمة.

يمكن قراءة المقالات بالترتيب، وهو الأفضل. ويمكن قراءتها بشكل عشوائي بحسب اهتمام القارئ؛ فهذا الكتاب متصل منفصل. وفي النهاية ثبت بأهم المراجع التي يمكن العودة إليها لمزيد من الإحاطة بالمواضيع المطروحة في ثنايا المقالات.

السيرة الذاتية للكاتب:

سامر حيدر المجالي

من مواليد عمان، عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، في العام ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعين، حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من الجامعة الأردنية. وشهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة نورثامبتون، يعمل في المملكة العربية السعودية منذ العام ألفين، "شياطين في حضرة الملكوت" هو الإصدار الأول.

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء