دار فضاءات للنشر تُصدر رواية "منفى الياسمين" للكاتبة عبلة الفاري


    عن دار فضاءات للنشر والتوزيع- عمان صدرت رواية منفى الياسمين للكاتبة عبلة الفاري ، وتقع الرواية في    220 صفحة  من القطع المتوسط، وقد زينت الغلاف لوحة الفنانة التشكيلية الفلسطينية لطيفة يوسف وصمم الغلاف الفنان نضال جمهور

    عبلة الفاري كاتبة تنصهر في حرفها، وكأنها تحوك جملتها بتراب البلاد العالق بأصابعها، لتكتب بقالب سردي ثري الدلالة، قادر على أن يشكل بصمة حقيقية من خلال قدرتها العالية على مزج الأشكال الإبداعية وفردها كواقع سردي متداخل، منفى الياسمين رواية تستحق أن نتوقف طويلا أمامها.

       السفرالموغل في البعد خلف نهايات الأزرقين من الوطن إلى المنفى، هو رحلة الرواية الممتدة ما بين غربة قاسية واغتراب يطحن الروح، حيث  دارت أحداثها الشيقة، فخرجت عن المألوف بطرحها رحلة من ثلاث أسفار لتنأى الرواية عمّا سبقها باسلوبها التحليلي المستجدّ، والبراعة في استخدام أسلوب القطع والاسترجاع ، لترحل بالقاريء بين مشارب أسيا وأفريقيا وأوروبا، وتتبدد الجغرافيا في تخاطر الثقافات بين مشارق الأرض ومغاربها، لتقدم لنا لوحة إبداعية فريدة، مزجت حبر الطبيب بالموسيقا والفن التشكيلي والتصوير وشتى الفنون وسائر العلوم، فتجسّدت متفرّدة على خشبة الواقع  في ثنائية الحياة من الألم والأمل، الحرب والحب، الغضب والتأمّل،  بمكان أليف جدًا وأمكنة معادية، متخطية حدود الزمن المتشيء المتشظي من الماضي إلى الحاضر حتى المستقبل الذي يؤثر فيه الآخر على الشخصيات المحورية لكنّه لا يستطيع هزيمة الحلم، بشخوص حملت ألوانًا واعراقَا مختلفة، وقيمًا متناقضة، ولغات شتّى لكنّها عربية السرد، خاطبت خاصة الخاصة من القرّاء، لتحبك لنا ملحمة إنسانية مفعمة بالمتناقضات، دمجت بين عراقة المشرق وسحر القارة السمراء.

د.عبله فواز ابراهيم الفاري
مواليد جنين لاسرة لاجئة من حيفا حاصلة على الدكتوراه في العلوم الطبية من جامعة صفاقس بالجمهورية التونسية،  نشرت العديد من النصوص بالعربية والفرنسية والانجليزية.
فازت بالعديد من الجوائز العربية  منها:
جائزة ولاية صفاقس للقصة القصيرة ، جائزة الإبداع الأدبي للعام 2000، كاتبة للقصة والرواية والمسرح، صدر لها مجموعة قصصية مجنون حيفا في 2010، اشتركت وشاركت في العديد من الفعاليات الثقافية المحلية والعربية.


الإبتساماتإخفاء