محمد سعيد أبوالنصر - غرور امرأة



غرور امرأة

بقلم: محمد سعيد أبوالنصر

محبوبتي مستبدة

تعاندني من مدة

وتعدني بالمودة

لكنها تلقاني وأشواقها حادة

فهل اتركها للندم

والندم نديمه الوحدة

أم لا اتحمل قسوتها

وهذا سبيله الفرقة

الغرور البشري من الصفات  الذميمة التي قد  يحملها  الانسان ... وحينما يكون الغرور صادرا من الأنثى فهو يختلف عن غرور الرجل   فهو غرور مغلف بالمكر، مطعم بالكيد، ملفوف بالدهاء مجدول بالخبث ومن الأمور  التي تجيدها المرأة   : البكاء ،والإغراء ، والدهاء، وإذ أضيف إليهم الغرور  والقصور فقد تمت الخيبة  واكتملت المصيبة.... قد يتحمل الرجل بعض الصفات الذميمة  من الانثى إلَّا ان تكون مغرورة ...بعضهن قد تكون مغرورة لكنها على الأقل تمتلك أدوات الغرور من الجمال والدلال والذكاء واللياقة واللباقة ...أما أن تكون المرأة خالية الوفاض فلا شياكة ولا لباقة  ولا جمال ولا دلال  ومع ذلك مغرورة  فيا لحزن مصيرها وشقاء حالها ... وتعاسة غدها .. وكما قيل  غرور المرأة كوب بغير قاع لا يمتلئ.  والحياة فصول: والمرأة ربيعه.. والعجائز خريفه.. والرجل صيفه.. أما العوانس فهن شتاؤه. ومن جميل ما قرأت   في غرور المرأة  وهي تقابل غرور الرجل ، قول المرأة " انا حواء أنا جوهرة مكنونة .. أنا الشمس أنا الأمس أنا أساس الهمس ..أنا الأم .. أنا البنت .. أنا الأخت .. أنا الصديقة والرفيقة    أنا نصف هذا الكيان ..

وفي تحدي للرجل تقول :

إذا كنت الكرم .... فأنا الكرامة ..

وإذا كنت الكون .... فأنا الكينونة ..

وإذا كنت العلم .... فأنا المعرفة ..

  وإذا كنت الحب .... فأنا السعادة ..

  وإذا كنت الصفح .... فأنا التضحية ..

  واذا كنت التسـامح .... فأنا السماحة ..

    كما أنك النور .... و أنا الشمس ..

    وإذا كنت الشعر .... فأنا المشاعر ..

    قال لها ألا تلاحظين أن الكـون ذكـرٌ ؟

    فقالت له بلى لاحظت أن الكينونة أنثى !!

    قال لها ألم تدركي بأن النـور ذكـرٌ؟

    فقالت له بل أدركت أن الشمس أنثـى !!

    قـال لهـا أوليـس الكـرم ذكــرا ً ؟؟

    فقالت له نعم ولكـن الكرامـة أنثـى !!

    قال لها ألا يعجبـك أن الشِعـر ذكرٌ ؟

    فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!!

    قال لها هل تعلميـن أن العلـم ذكـرٌ ؟؟

    فقالت له إنني أعرف أن المعرفة أنثـى!

    فأخذ نفسـا ً عميقـا ً وهو مغمض عينيه ثم عاد ونظر إليها بصمت  لـلــحــظــات وبـعـد ذلـــك .. قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى .. فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرٌ ..

    قال لها ولكنهم يقولون أن الخديعـة أنثـى..

    فقالت له بل هن يقلـن أن الكـذب ذكـرٌ..

    قال لها هناك من أكّد لـي أن الحماقـة أنثـى

    فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكـرٌ

    قـال لهـا أنـا أظـن أن الجريمـة أنـثـى

    فقالـت لـه وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكـرٌ

    قـال لهـا أنـا تعلمـت أن البشاعـة أنثـى

    فقالـت لـه وأنـا أدركـت أن القبـح ذكـرٌ

    تنحنح ثم أخذ كأس الماء فشربه كله دفعة واحـدة ،أما هـي فخافـت عنـد إمساكه بالكأس مما فعله ،ابتسمت ما أن رأته يشرب وعندما رآها تبتسم لـه  قال لها يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثـى فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكـرٌ قـال لهـا لا بـل السـعـادة أنـثـى فقالت له ربمـا ولـك الحـب .

فالمرأة ليست باللقمة السهلة  فهي مع  غرورها تمتلك  " الدموع والألم والبكاء  وهي " أجمل معاني الكبرياء! ودموع المرأة طوفان يغرق فيه أمهر السباحين ... وهو أقوى نفوذاً من القوانين..و تسع أعشار المرأة دهاء والعشر الآخر فتنة. وفي المرأة دمعة لكل المصائب وابتسامة لكل الأفراح.. وقانا الله شر الدهاء والفتنة   ورزقنا  ابتسامة الفرح والنعمة

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء