محمد السيد صلاح الدين - المجتمع غير آمن على سلامتك



المجتمع غير آمن على سلامتك

- محمد السيد صلاح الدين



هذه العبارة سوف اكتبها على لوحة كبيرة واثبتها بأربع مسامير في غرفة نوم اطفالي حتى يكبروا معها يوم بيوم وعام بعد عام ليدركوا فيما بعد ماذا قصدت بتلك العبارة الصريحة والواضحة الخالية من اي تجمل وادعاء غير صادق ومضل لحقيقة وواقع المجتمع.

لا ادري تحديدا مالذي دفعني للإيمان بهذه المقولة غير انني تألمت من فهمي الخاطىء للحياة وظننت انها وردية وجميلة ترحب بالصالحين وتنبذ المنافقين تبتسم لأصحاب المبادئ وتقسو على أصحاب المصالح تعز الامين وتذل الخسيس والكثير الكثير من الخيبات والاحلام الملائكية.

احترسوا ياصغاري فالدنيا لاتعطي الا أبنائها واياكم اياكم ان تكونوا يوما ابناء الدنيا وأعداء الآخرة.

تالموا واصرخوا وذوقوا الطعنات وتحملوا الخذلان ولاتنتظروا التقدير لنبل أخلاقكم والتكريم لطيب عملكم ، اصنعوا صنيعكم لله واجعلوا بضاعتكم الجنة ولاتحزنوا على مافاتكم من الدنيا فالله عنده حسن الثواب.

كن ياصغيري انسانا حتى وان كنت في مجتمع يملأه الذئاب كن ياصغيري صادقا حتى وان كنت في مجتمع يصغى ويصدق الكذاب كن ياصغيري طيبا حتى وان كنت في مجتمع يحوى الأفاعي والكلاب .

لكن مع كل هذا لاتنسى ان يكون لك مخالب وأنياب ليس لتهجم بها بل لتصد عنك سوء وشر العباد.

هي رحلة سوف تجبرون عليها ومجتمع تضطرون على العيش فيه واخشى عليكم ان يمسكم ما لا تطيقونة وتقعوا في صراعات النفس وامراضها او تنجرفوا مع الموج وتسيروا كما تمشي الناس.

اقبضوا على دينكم وتمسكوا بمبادئكم وواجهوا المحن والشدائد كالأبطال واعلموا ان من كان الله معه فلا شيء يهزمة والله يحب المحسنين.


شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء