جلال عامر - قصر الكلام


« عابر سبيل، ابن الحارة المصرية، ليس لى صاحب، لذلك كما ظهرت فجأة سوف أختفى فجأة ... فحاول تفتكرنى»

بهذه الكلمات، اختار الأستاذ جلال عامر أن يعرف نفسه دومًا. و بها، كانت روح هذا الكتاب.

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء