د. نهلة جمال - وحدة

 د. نهلة جمال - موقع ورقة

وحدة

بقلم: د. نهلة جمال

ألقت أحزانها علي فراش وثير، بأغطية تتوسدها صورة فهد يتربص لفريسة مقبلة، ينظر بخبث وترقب، وهي تخلع عنها عتمة الرداء، لتشرق أقمار نهديها ، وتخدش ظلمة الليل ، طوت طرفي الغطاء ، فتحت أضواء مصباحها الجانبي الخافت؛ لتنثر علي الحائط ملامح ظلها ، تستلقي بدلال .. وتقص للظل أقاصيص القلب ، حتي يتثاؤب الليل وتغفو نقوش الغطاء زز فيذوب الظل وتعود عتمة الرداء!.