فتاوى كبار علماء الأزهر حول تحرير فلسطين والأقصى الشريف



إذا أردنا أن نحرر المسجد الأقصى ، وأن ندفع الظلم والفجور عن بلادنا ، فلا طريق لنا إلا بالعودة الشاملة للإسلام ديناً ودُنيا ، وعبادة وأخلاقاً ، وانقياداً لله تعالى في كل شئون الحياة ، إن قضية فلسطين على ضخامتها هي عرض لمرضنا المهلك حين تخلينا عن هذا الدين الجليل .

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء