فاييت ثانه نغويين - المتعاطف




عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت صدرت الطبعة العربية من رواية "المتعاطف" للكاتب الفيتنامي "فاييت ثانه نغويين" تسرد هذه الرواية بأسلوب ممتع ما حصل بعد سقوط حكومة جنوب فيتنام عام 1975، انطلاقاً من تجربة شيوعي سابق يبحث عن هويته؛ متطرقة إلى تجارب من التاريخ، ومُسلطة الضوء على الطبائع البشرية. ولعل ما يكسب الرواية قيمة خاصة، قدرتها على سرد تفاصيل الصراع الإنساني (الفردي) لتحقيق أحلام التحرر والبحث عن الهوية الضائعة في فضاء يكف عن منح المهاجر الشعور بالتوازن الذاتي والانتماء، ويصير حالة حيادية فاقدة للهوية من دون التماهي مع النقيض حتى يكاد ينقلب بعد فترة إلى زنزانة اختيارية في بلد مثل أميركا يحتضن آلاف المهاجرين من مختلف الجنسيات والبلدان.

- يتجسد هذا الانعكاس في الرواية في مصير بطل الرواية الضابط المرموق في الجيش الفيتنامي الأسبق، والذي لم يتخل عن أفكاره الشيوعية رغم أنها لم توفر له الحماية، حدث هذا بعد دخوله إلى أميركا إثر نهاية حربها مع فيتنام؛ فيتهم بالتجسس، ويتعرض للاستجواب، وبعد إسقاط تلك التهمة عنه يعيش قصة حب رومانسية، ويقيم العديد من الصداقات الناجحة في البلد الجديد؛ وبهذا الاشتغال تبوأ الروائي الفيتنامي مكانة مرموقة بين الروائيين العالميين عندما قدم للعالم أجمع شهادة روائية عن أرث حرب فيتنام وتأثيرها على الذين غادروها منذ زمن ووجهتهم هي أميركا.

- حققت رواية "المتعاطف" نسبة عالية من المبيعات في السوق العالمية، وهي أول رواية يكتبها أستاذ جامعي فيتنامي مقيم في أميركا وقد شبّهها النقاد بأعمال كلّ من غراهام غرين، ودينيس جونسون، وجورج أورويل وغيرهم.

وقد فازت هذه الرواية بالعديد من الجوائز، وأهمها:

جائزة بوليتزر للرواية عام 2016.

ميدالية أندرو كارنيجي للإبداع في القصة عام 2016.

جائزة مركز القصة لأول رواية يكتبها مؤلف عام 2015.

جائزة الأدب الأسيوي/الباسفيكي 2015–2016.

تم ترشيحها لجائزة فوكنر ولجائزة روبرت وبنغهام للقصة 2016.

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء