إلهام قيطوني - سحر الحب


 سحر الحب 

إلهام قيطوني


ستحاولين عزيزتي أن تنظمي حياتك بالطريقة التي تليق بك ..
ستضعين لنفسك أهدافا و ستبذلين ما بوسعك ﻷجل رأيتها تتحقق ..
و سترسمين أحﻻما و أماني مختلفة و متعددة بحياتك ..
أعلم أنك ستقولين لي بأنك أنثى لم تعجن بماء الضعف .. بأنك ملتزمة بكل مسؤولياتك و شامخة بطبعك ..
أعلم أنك ستقولين لي بأنك العز و الرفعة و السمو بعينه .. 
و بأنك العزيمة و الإنبعاث و التحدي نفسه ..
لكن يا عزيزتي نسيتي شيئا قد تتهدم أمامه كل مخططاتك ..
نسيتي أنه حين ترمى أسهم الحب بحياتك و حين يدخل شبحه جسدك ستذوبين أمام أدنى درجة للحرارة و لن تعوي قادرة على مقاومة أبسط المعيقات أمامك ..
ستتنازلين كثيرا عن كرامتك و عن كبرياءك أيضا اللذان لطالما عشت لأجلهما و حاربتي ..
ستسقط كل قواعد الحياة أمام عينيك شهيدة و ستتغير معالم العالم تحت قدميك ..
الحب يا صغيرتي سيجعلك تشفقين على نفسك قبل الآخر ..
بقدر ما يسعدك سيبكيك ..
بقدر ما يضيء دربك سيلقي بك في زنزانة عتمة ..زنزانة كل آهات الحنين ..
بقدر ما سيرفعك و يهزك ﻷعلى درجة من الفرح و الهناء و الأمان و الدفء و السﻻم .. سيخنقك لتعيشي بعدها جسدا بﻻ روح بقية عمرك ..
إن الحب يا عزيزتي ضرب من ضروب الجنون لم يسلم من جنوحه من عرفه ..
ستتسائلين هل هو بشع لهذه الدرجة !!
سأقول لك بأنه لم يكن يوما بشعا وﻻ مخيفا وﻻ مرعبا .. إذ ﻻيراهن على الحب إﻻ المجانين ..فهو الحاضر و الغائب ..
الحب حالة استثنائية تجردك من نفسك و من طبعك و طبيعتك و من سلوكياتك أيضا .. قد يصاب بها المرء  فتفتح عليه أبوابا مغلقة تاركة في ذهنه آﻻف الأسئلة دون جواب ..
الحب يا صغيرتي ﻻ إيمان له و ﻻ دين ..فهو شيء يتسلل إلى القلب من دون  استئذان ..
و رغم أن حل لغزه سيظل معلقا في الأفق ..إﻻ أنه الشغف بعينه ..رغم غموضه و آهاته وجهلك به.. إﻻ أنك ستفهمين ماهيته جيدا حين يكتسح صدرك ..
و سيظل الحب في حيواتنا ذلك القانون المقدس و الخط الأحمر الذي يحيي جزءا منا يوما ليقتل جزءنا الآخر المتبقي يوما آخر !!


الإبتساماتإخفاء