مى عصام - الى ابنتي





بقلم: مى عصام 


الي ابنتي التي طالما تمنيتها
بصي بقي يا قطتي.. واسمحيلي اقولك يا قطتي ما أنا ماما بردو ❤

أنا بعتذرلك علي أني لغايت دلوقتي مش عارفة أجيبك للدنيا دي، بعتذرلك عن الناس الغلط اللي كل شوية أوهمك إن حد فيهم هيبقي باباكي و انه ده الحد اللي أتمناكي تكوني من صلبه.

أنا اسفة بس انتي مامتك إختياراتها كلها غلط، بس و الله اكيد انتي عارفة اني بحاول. 

مشكلتي اني عايزالك أب مختلف مش أي أب و السلام، لو كان اي حد صدقيني كان زمانك موجودة في حضني دلوقتي من يجي سبع سنين مثلا، بس أنا عايزاه يكون حنين عليا و عليكي، يحبنا و يخاف علينا ، يبقي السند و الضهر. 

عارفة.. 
أنا تعبت كتير، و قلبي واجعني أكتر، انتي وحشتيني وعايزاكي تكوني موجودة من امبارح مش من دلوقتي.

 أقولك علي سر.. 
أنا مبقتش أتمني اني اجيبك، خايفة عليكي، ازاي أجيبك وأكبرك و في يوم تنامي موجوعة او حد واجعلك قلبك و أنا نايمة و مش حاسة بيكي..!

 ازاي حد يجرحك بكلمة أو تصرف و ميكونش في ايدي اني أكُل قلبه بسناني دول.. !

صدقيني انتي أكيد في حتة أحسن، يكفيني أني بفضفضلك و بحكيلك.. و حتي لقاء آخر اسمحيلي اقولك إن ماما موجوعة أوي بس أوعدك المرة الجاية هجيلك مبسوطة.

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء