دراسات فى نقد الرواية


الرواية ملحمة العصر الحديث وقد تغذت على أنواع أدبية عدة، وورثت دورها الثقافي. وهذا ما يجعلها من أكثر الفنون الأدبية قدرة على التعبير عن أزمات الإنسان وقضايا الواقع من خلال حساسية خاصة، تجيد طرح الأسئلة وإثارة الإنتباه.  

والرواية بإعتبارها نوعا أدبيا حديث النشأة لا تزال في حاجة إلى دراسات كثيرة:  نظرية وتطبيقية مترجمة ومؤلفة تعرف بجماليات هذا النوع الأدبي الجماهيري وتفسر كثيرا من نصوصه التي أصبحت تقرأ اليوم بكل لغات العالم. وليس أدل على ذلك من أن معظم الذين حصلوا على جائزة نوبل في مجال الأدب كانوا من كتاب الرواية والقصة. 

وهذا الإقبال الجماهيري المتزايد على فنون القص يفرض على الدارسين متابعة نقدية أوسع وأعمق مستفيدة من كافة الدراسات النقدية المعاصرة لتفسير قضايا الرواية والقصة على المستويين النظري والتطبيقي.  وهذا الدافع النبيل هو الذي حدا بنا إلى تقديم الكتاب للقرأه والمتخصصين أملا في أن يكون حلقة في سلسلة نقدية نصدرها عن ذلك المجال النقدي الخصب الذي ما زال في حاجة إلى جهود كثيرة ومنخفضة.



الكلمات الدلالية: الرواية, العصر الحديث, الفنون الأدبية, قضايا الواقع, جائزة نوبل في مجال الأدب, كتاب الرواية والقصة, فنون القص, الدراسات النقدية المعاصرة, النقد الأدبي, دراسَاتٌ في نقد الرواية, مؤلفات طه وادي, 

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء