قرية المتفوقين تُكرِّم أبنائها



بقلم / محمد سعيد أبوالنصر

1- قرية المتفوقين 

شمس التفوق تشرق من جديد على  بلد المتفوقين .... ( كفر منصور  )  بلد  ريفي  صغير لكنه كبير بما يخرجه من  متفوقين ونابهين في جميع المجالات  ففي كل عام  تخرج  بلدة كفر منصور مئات الطلاب  إلى أرقى الكليات..  العشرات منهم  إلى كلية الطب  والعشرات إلى كلية الهندسة والعشرات إلى الصيدلة والمئات إلى كليات القمة .ولذا استحق طلابها التكريم واستحقت القرية الاحترام .ولما كان الأمر كذلك أقام أهل القرية احتفالًا مهيبًا لهؤلاء المتميزين.

2- احتفال مهيب

حضر طلاب العلم المتفوقين  وحاملي مشعل النور من المتميزين  للاحتفال بهم  في حفل مهيب ولحظة فرح   وسرور  لا تقدر بكنوز الأرض وسط زغاريد  تملأ القلب فرحة  والنفس سعادة  فهؤلاء الطلاب مستحقون لأوسمة المجد  لما بذلوه من جهد وها هي بلدهم تحتفي بهم  وتكرمهم.... فلقد أقام مركز شباب كفر منصور حفل  تكريم للطلاب المتفوقين يوم الجمعة الموافق 11/8/2017م وقد حضر الحفل عدد من أساتذة الجامعة  والعلماء والصحفيين وأولياء الأمور وجمع غفير من الناس  امتلأت بهم القاعة  الضخمة الفخمة عن آخرها لتكريم الطلاب المتفوقين  من أوائل التعليم العام والأزهري إبْتِدَائِي إعدادي ثانوي، وحفظة القرآن الكريم وأهالي الشهداء........

وتهدف الحفلة  إلى تشجيع  الطلاب على العلم ،ومواصلتهم للنجاح والتفوق .

وشمل حفل التكريم توزيع شهادات التقدير وبعض الهدايا التذكارية للطلاب.

3- مقدم الحفل

 إنه المتحدث اللبق والمقدم البارع والأستاذ القدير البليغ / عبد العظيم سليمان ربيع   الذي أبهرنا  بتقديمه للحفل .. وأعطى كل إنسان قدره وذكر تفاصيل عن المكرمين مما يدل  على أنه ليس معلمًا  فحسب بل هو أب ومعلم وتربوي ويستطيع أن يغوص في أعماق النفوس  فله مع كل مكرم حكاية ومع كل طالب قصة وإذا سألنا كيف عرف كل  هذه التفاصيل  عن المكرمين  والجواب لأن المكرمين أبناؤه الذين علمهم وأولاده الذين رباهم ،الرجل نموذج فريد من العطاء  المتواصل الذي لا ينقطع  ..نموذج يُقْتدى به في فعل الخير  فله في كل طريق للخير بصمة من  مساعدة المحتاجين إلى شنطة رمضان إلى  صك العيد إلى الأطفال اليتامى إلى المدارس.. يسعى في الخير بلا كلل ولا ملل ويتواصل مع  كل الناس من أجل الخير وللخير فتحية إجلال للأستاذ عبد العظيم سليمان  ولكل المساهمين فردًا فردًا كلا باسمه، وتحية احترام لهذه القرية  ..قرية المتفوقين ....

4-شرفنا بالحضور

 وقد شرفنا بالحضور الإعلامية ولاء الحناوي  الصحفية والمذيعة  وأمينة عام المرأة بحزب مستقبل  وطن  ،وكبير المهندسين .... المهندس عنتر رزق  ..  ومن الشباب الدكتور  محمد سالم أمين عام الشباب بالجمهورية بحزب مستقبل  وطن 

وعدد من قيادات البلد

5- معنى التكريم

التكريم سُنَّةٌ حميدة لمن يأتي بعد ذلك من الأجيال القادمة ، وهو يضفي جوا من السعادة والترابط بين التلاميذ فيما بينهم و بين أبناء القرية .. ،والتكريم يعنى الأمل ، وتحفيز الطلاب إلى التفوق والنجاح،والحفاظ على المميزين من الطلاب  وإدراك أنهم ثروة الوطن  التي يجبُ أن تحاطَ بكل مقومات الرعاية والعناية، فهم مستقبل الأمة ، والغد المشرق ، وهم في حاجة إلى مَنْ يعينهم ويوجههم  ويدفعهم لمواصلة المسيرة  حتى ينالوا مرادهم ويحققوا أمالهم ، فهم السُرُج  التي تنير الحياة ، وأعمدة الوطن التي يجب أن تحاط بالتعهد وحسن الرعاية ،إنَّ مغزى  التكريم هو الاحتفاظُ بما وصلَ إليه الطلابُ من شرفِ العلم ليتحولَ  إلى عمل  في المستقبلِ وليتبلورَ إلى نفع  للناس  فيرحم العالم  الجاهل ، والطبيب المريض والغنى الفقير فلا ينبغي للمتفوقين أنْ ينسوا هذا وأنْ يسخروا علمهم في مرضاة الله  .

6- النجاح ليس وليد الصدفة

لو تأملت في سر الناجحين في الحياة لرأيت أنَّ النجاح في حياتهم  بتوفيق الله، وبمقدار ما يرسمون لحياتهم من أهداف ومن هذا المفهوم عليك أنْ تنطلق وترسم لنفسك طريق الوصول وبذلك تبني نفسك وتصبح قادرًا على تحقيق ما تتمناه  ، والله لم يخلقْ الحياة عبثاً، والعاقل يدرك بما وهبه الله من عقل وما  منحه من فطرة أن الكون الذي بني على نظام دقيق، والإنسان الذي خلق في أحسن تقويم لابد أن يكون وراء خلقهما هدف عظيم، وغاية سامية، ولا شك أن النجاح ثمرة طيبة المذاق لا تأتي لإنسان إلَّا بعد نصب وعناء، فالنجاح ليس وليد الصدفة وليس صعب المنال ،يأتي حين يأتي بعد جهد وعناء، وكما قيل من جد وجد ومن زرع حصد... ونظراً لأن أبناءنا الطلاب هم محط اهتمام الجميع ، وانطلاقًا من حرص  القرية  على أبنائها  وتشجيعهم على  الاستمرار في التفوق والتحصيل  وتثميناً  لجهودهم المبذولة في طلب  العلم   قامت البلد بتكريمهم .

فأيها المتفوقون  هنيئا لكم  التفوق والوقت معكم والمستقبل أمامكم وهنيئاً لأسركم هذه السعادة بعد جهد في متابعتكم فحق لهم هذا الحصاد الحلو وهذه الثمرة الطيبة ولكم منا  ألفُ ألفُ تحية.

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء