كيف قتلت السرطان؟


كيف قتلت السرطان؟

"مهما كلف الأمر"

للكاتبة نور العتيبي

ترجمه إلى العربية

دعاء أبو زيد

صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع كتاب مهما كلف الأمر للكاتبة نور العتيبي، والذي سبق أن صدر ت طبعته الانجليزية عن دار Partridge  في سنغافورة

وترجمته إلى العربية دعاء أبو زيد ، يقع الكتاب في   80 صفحة من القطع المتوسط، وهو باللغتين العربية والانجليزية.

للألم غوايته حين تفكر بطريقة مجنونة لكي لا تضاف إلى طابور الموتى الأحياء الذين يتحركون بكامل اليأس والإحباط، ففي الوقت الذي كانت فيه نور مجرد فتاة في الثالثة عشر تقف وجها لوجه أمام ضرورة اتخاذ قرار ٍ سيحدد مصيرها وحياتها، لم تختر أن تحيا فقط، بل لقد اختارت مواجهة الحياة . وقررت أن تكون إنسانا فاعلا منذ تلك اللحظة ،يأخذ حقه ونصيبه من الحياة.

وما أن خرجت من عملية بتر ساقها وتغلبت على السرطان حتى مارست قرارها الأهم ، الكتابة، طريقها إلى أن تقول لليأس والإحباط والموت: لست أقل قوة منك. سأحيا وسأكون.

ومن الغريب أن تقف المترجمة دعاء أبو زيد حال انتهاءها من ترجمة الكتاب أمام حالة فقد والدها الأحب إلى نفسها، لتجد نفسها وحيدة إلا من الوجع وهي التي ما زالت في أول خطواتها في هذه الحياة، لكنها تنظر إلى ما ترجمته وإلى تلك الفتاة التي لم تتعدى الثالثة عشر ، تستمد من إصرارها وايمانها بالحياة قدرة إضافية على المواجهة والخروج من ضعف اللحظة وأحزانها.



قصة نور


القصة بدأت في ١٩٩٨ .. عندما شعرت نور بالم في ساقها اليسرى.. كانت في الصف الثامن  طالبك مجتهدة جدا و الى جانب ذالك فهي متفوقة في مختلف الأنشطة المدرسية كالموسيقى ...

كان الوجع  ليس بالعادي فقد أخبرت والدتها بهذا الألم الذي يتكرر و كأي أم قلقة على ابنتها .. فأخذتها الى الطوارئ و هناك الطبيب شخص الحالة على وجود غضروف علاجه بكون بأخذ الفيتامينات و من ثم سوف تشعر بالراحة .. فهو وجع مؤقت لا أكثر و لا اقل .. 

يمكن القول بان الطبيب قد طمأن نور ووالدتها ، شريطة عدم ممارستها الرياضة او المشي لمسافات طويلة !!!



هذا القرار لم يسعد نور لا بل آلامها أكثر من وجع قدمها فالرياضة بالنسبة لها جزء مهم من حياتها لا يتجزا ..



و لكن لا مفر من الامتثال لرأي الطبيب، وسنتهي الأمر سريعا....



و تمر الأيام إلى أن جاء اليوم المشئوم الذي قلب حياتها رأسا على عقب .. ففي إحدى أيام نيسان و بينما نور تدخل الى الحمام بعد عودتها من المدرسة لتغسل مريول المدرسة ، انكسرت رجل نور اليسرى وورمت الركبة بشكل كبير ضخم فيه الكثير من التساؤلات !!!!



هل هو غضروفا ام ماذا ؟ هل هو امر بسيط كما قال الدكتور في بداية التشخيص !!! 

لم يكن بسيطا او أمرا مؤقتا ... هو شيء اكبر و أعمق .و بعد ٤ أشهر من رُقُود نور في المستشفى وإجراء العديد من العمليات .. اكتشف الأطباء بأنها تعاني من سرطان في العظم نادر الحدوث جدا !!!

و كان الحل تمام مجموعة من الأطباء المختصين هو بتر الساق بأسرع وقت تفاديا لأي نتائج وخيمة ..

وتبدأ المواجهة التي ستقرؤون تفاصيلها في الكتاب، الم ومعاناة وإصرار، وحياة ودموع، إلى أن تصل الحياة بنور إلى أول بوابة للضوء وهاهي تصدر كتابها الأول الذي يتحدث عن تجربتها مع المرض اللعين وكيف تغلبت عليه.





الإبتساماتإخفاء