فن إدارة سلوك الأبناء



لا شك أن تربية الأبناء ورعايتهم ليست بالمهمة السهلة. والنجاح فيها إنما يتحقق بالصبر وبذل الجهد. وهو توفيق وعون من الله أولاً وأخيراً. وإذا كان لا بد للزرع من حرث وسقي وتفقد للغراس وإزالة ما يهددها من آفات؛ فإن التربية ولا شك تتطلب مثل هذا وأكثر. ولهذا تكتسب المهارات التربية في عصرنا الحالي أهمية خاصة بعد أن حاز التيار الثقافي الإلكتروني قصب السبق في التأثير على سلوك أبنائنا وقيمهم، فأصبح لزاماً على المربين أن يركزوا جهودهم ويطوروا مهاراتهم التربوية، ولعل هذا ما يتضمنه هذا الكتاب.

- «فن إدارة سلوك الأبناء» كتاب في التربية الأسرية ارتكزت مؤلفته الدكتورة سحر بنت عبد اللطيف كردي في مادته على محوري العلم بميادينه المختلفة والدين الإسلامي ونظرته للأسرة والفرد والمجتمع والعلاقة مع الآخرين. يتضمن إضاءات تربوية تسهم في بناء شخصيات الأبناء وصمودهم أمام تيار التأثير الثقافي الإلكتروني. ولهذا فالكتاب يدور حول ثلاثة محاور؛ المحور الأول: يتضمن مهارات أساسية لأجواء أسرية معينة على التربية، مثل مهارة التعامل مع الخلافات وتحويلها إلى مواقف تعاون، وملاحظة الفروق الفردية ومراعاتها في التعامل مع الأبناء، وتقدير دور الأجداد في التربية...، والبحث في أسلوب الثواب والعقاب في تربية الأبناء، وتنمية مهارات التعامل مع أسئلة الأطفال، والتربية الإيمانية للأبناء. أما المحور الثاني فيتضمن: أهم الدعائم لبناء شخصيات أبنائنا وإعدادهم للحياة من خلال تنمية ذكائهم الانفعالي وتدريبهم على كيفية العناية بالجانب الصحي والاقتصادي والاجتماعي والأكاديمي والحس الفني في حياتهم، ويأتي المحور الثالث والأخير؛ ليوضح كيفية غرس وتعزيز عدد من القيم لدى الأبناء كالمسؤولية، والصبر، والمبادرة، والتعاطف، والمرونة، والحلم، والقناعة، وتنمية الثقة بالنفس... مع الأمثلة التطبيقية.

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء