بول جونسون - المثقفون



مائتا عام تقريباً منذ بدأ المثقفون العلمانيون يحلون محل الإكليروس القديم لهداية البشرية وإصلاح أحوالها ، وقد فحصنا عدداً من الحالات الفردية لأولئك الذين حاولوا تقديم النصح والإرشاد ، فحصنا مؤهلاتهم الأخلاقية ، وقدرتهم على الحكم من أجل تحقيق ذلك الهدف ، وعلى نحو خاص تحرينا موقفهم من الحقيقة ، ووسائلهم للبحث عن الدليل وتقويمه ، ومواقفهم ، لا من الإنسانية بشكل عام وإنما من البشر على نحو خاص ، كيف يعاملون أصدقاءهم ، زملاءهم ، خدمهم ، وقيبل ذلك كله اسرهم كما تعرضنا للنتائج الإجتماعية والسياسية للعمل بنصائحهم واتباع مشورتهم . بعد ذلك كله .. ما هي النتائج التي يمكن أن نستخلصها ؟ فليحكم القراء بأنفسهم .



الإبتساماتإخفاء