جوزيف هيلر - الخدعة 22




جوزيف هيلر - الخدعة 22

في تقديم جريدة النيوز ريببليك لهذه الرواية قالت:
"إنها أكثر الأعمال الكوميدية ذات اللغة اللاذعة...إنها رواية مدهشة قاسية ساخرة وذكية"
عندما نتذكر جوزيف هيللر فهذه الرواية هي أول ما سيخطر على البال فهي أول رواياته(نشرت عام 1961) والتي تحولت لفيلم عام 1970 وهذه الرواية تعتبر علامة مميزة في الأدب الأميركي الحديث وتدور عن (يوساريان) مدفعي متمارض الذي لا ينفك يختلق الطرق والخدع لإنقاذ نفسه من مخاطر الحرب.