قائمة بأفضل الروايات السعودية وأشهرها



   للأدب السعودى شخوص وأزمان مغاير عن الأدب العربي بشكل عام، تركيبات لغوية متفرده، واسلوب سردى عميق، وما بين عبدالرحمن منيف وعبده خال وتركي الحمد وغيرهم من الأدباء السعوديين الكثير والكثير من الأدباء تركوا جميعهم أثرًا كبيرًا فى إثراء مكتبتنا العربية، ونحن هنا نعرض لكم 20 رواية من أرض الرواية السعودية تعد الأفضل خلال الفترة الزمنية القريبة.

01 - رجاء علم - ستر
   تكتب رجاء عالم بلغت الشغف بالكتابة، تكتب بمتعة تتسلل إلى قارئ مهيئ للخضوع لسحر الكتابة واللغة، وعندما يصل هذا الحد يقع أسير عوالم يركض خلفها ولا يستطيع رؤيتها على حقيقتها، عليها غلالة من روح باطنية، غلالة تضعك دائماً في حالة العجز عن اللمس.هذه الرواية حد فاصل بين ماقرأت وما ستقرأ بعد حين٫أبجدية فاخرة٫لغة سميكة ومتينة٫تصاويرٌ مذهلة٫وحرفنة جميلة في الوصف لأعلى درجة.


02 - د. غازي عبد الرحمن القصيبي - العصفورية

   خذوا الحكمة من أفواه المجانين" وكأن القصيبي حاول من خلال هذه العصفورية التأكيد على انطباق هذه المقولة انطباقاً لا يقبل الشك أو الجدل. كيف لا والمجنون بروفسور.. هو موسوعة علمية أدبية ثقافية اجتماعية.. هو دائرة حياة قطبها هو الإنسان العربستاني الدائر في رحى زمانه المشرد في عربستانة القلق.. المنزرع بالتناقضات التي أورثت الجنون... ماذا أراد القصيبي القابع خلف بروفسوره المجنون؟!! يحركه... يلقنه عبارات... ويلبسه أدواراً ليقول بأسلوبه الساخر الذي يشوبه الألم شيئاً كثيراً مما يدور في كواليس هذا العربستان... وليبوح بآلام ذاك العربستاني الذي أضحى ودون أن يدري ذاك المجنون الحكيم... أو ذاك الحكيم المجنون (والحكيم من الحكمة)... أو أنه العاقل في دولة المجانين...؟!


03 - يوسف المحيميد - الحمام لا يطير في بريدة

   في رواية "الحمام لا يطير في بريدة" يتخذ الروائي يوسف المحيميد من رحلة القطار لشخصيته المحورية فهد سليمان السفيلاوي، ذريعة لاستعادة مأساته الذاتية، في مجتمع يسيطر عليه "حراس الفضيلة"، فمجرد صعوده إلى القطار من محطة ليفربول بلندن متجها إلى مدينة "غريت يارموث"، وعلى مدى أربع ساعات، يحاول الاتصال بصديقه وتوأم روحه الشاب الجنوبي سعيد بن مشبب، وبدلا من الرنين المعتاد تأتي أغنية قديمة لخالد عبدالرحمن توقظ أشجانه وأحزانه ومواجعه...كما تستعرض الرواية حياة والديّ هاتين الشخصيتين، وهما ممن تورط بحادثة الحرم المكي عام 1979م، فالجنوبي مشبب ممن حمل السلاح ودخل الحرم، وتم إعدامه فيما بعد، بينما سليمان السفيلاوي كان يقود توزيع المنشورات ذات فجر رمضاني قبيل احتلال الحرم من قبل الجماعة السلفية المحتسبة، فدفع ثمن أفكاره الاعتقال لمدة أربع سنوات في السجن.

04 - عبد العزيز مشري - الوسمية
   كتب القارئ السعودى الشاب ميقات الراجحي ذات مرة عن الوسمية قائلاً: لا أعلم هل ترك هذا المسكون ألمًا ووجع لأحدٍ من بعده المقدرة على أن يتحدث عن القرية كجزء من المكان في سرديات الرواية.. هذا رجل نستطيع أن نقول أنه أتعب من جاء بعده. بقوة وصدق ما كتب وتناول في أعماله القصصية والروائية عن القرية. لا أقول أنه لم يترك شيئًا لمن سيأتي بعده ويتناول القرية.. لا لا لكنه أجاد تناول القرية بكل بساطتها وكذلك تعقيداتها البيئية من عادات وتقاليد ومورث شعبي غارق في المحلية.

الرواية تسجل أحداث أعتقد تعود لخمسينيات القرن الماضي في الجنوب في لوحات أشبه بالقصص المنفردة لكنها في إطار روائي وقد عمد نجيب محفوظ لمثل هذا التكنيك في أعماله التي تتناول المحيط الصغير في الحارة بينما مشري جعلها في القرية.

05 - يحيى امقاسم - ساق الغراب
   حظت هذه الرواية بإهتمام نقدي لافت، نظراً لقوة العوالم التي طرحتها الرواية، إلى جانب الجماليات المميزة، التي تقصد الكاتب الاشتغال عليها.تحكي هذه الرواية عن تنازل عشائر "عصيرة " النازلة بـ " وادي الحسيني" عن قيادة الشمل لصالح سلطة "الإمارة " الجديدة الوافدة من الشمال؛ كما تحكي عن ضرورة المناصفة بين المرأة والرجل. إنّها رواية تستجيب إستجابة كبيرة للقراءات الأنثروبولوجية من دون نفيٍ لغيرها من القراءات.

06 - عبد الرحمن منيف - مدن الملح 

   مدن الملح هي رواية عربية للروائي السعودي عبد الرحمن منيف ، تعد واحدة من أشهر الروايات العربية وتتألف هذه الرواية من خمسة أجزاء. الرواية تتكلم وتصور الحياة مع بداية اكتشاف النفط والتحولات المتسارعة التي حلت بمدن وقرى الجزيرة العربية بسبب أكتشاف النفط. وتعتبر من الروايات الممنوعة في المملكة العربية السعودية، تمثل نقلة نوعية في السرد التاريخي والتأريخ الشخصي لحقبة يجد الكثير من الجيل الجديد صورة غير كاملة يضيعها وصف ما بعد تلك المرحلة أو الحاضر بصورة وردية ولكن أيضا غير كاملة(60% من سكان السعودية حول ودون 21 سنة 2004-2007) مدن الملح هي وثيقة مهمة تتحدث وتؤرخ عما هب على الحياة البدوية من رياح حضارية أثرت بلا شك بحياة البداوة الكاتب رصد بدقة الحياة البدوية وعبر عن ما يجيش في نفوس الكثير من البدو وتحول حالهم إلى الغنى المفاجئ والاثار الناتجة عن ذلك.

07 - بدرية البشر - غراميات شارع الأعشى
   غراميات شارع الأعشى الرواية تتسم بطابع الفن الراقي وتتحدث عن عزيزة المولعة بالأفلام المصرية تفقد بصرها في ليلة عاصفة محمّلة بالغبار. وفي العيادة، تطيل الإصغاء إلى صوت أحمد الذي يعالجها. هي لا تعرف صوت من يشبه، ربما احد من الفنانين ربما مثلا شكري سرحان؟ 
بعد شفائها تغرم بالذي كان يعالجها. ليس لأنه مصري، هي لا تحبّ اللهجة بل تحبّ الحنان الذي تسكبه لتصبح حديثاً دافئاً. عائلتها تعارض الارتباط به لتصبح قصّتها، كبقية حكايا الحب في شارع الأعشى، من دون ثمر. 
هل تهرب معه إلى بلاده وتغيّر اسمها كي لا يعرفها ا أحد، تماماً كما فعلت تحية كاريوك.



08 - محمد حسن علوان  سقف الكفاية 
   سقف الكفاية عبارة عن رسالة طويلة من بطل الرواية ”ناصر“ إلى حبيبته ”مها“ التي تركته وتزوجت من آخر. الرواية كلها يحكيها بطلها ناصر على شكل خواطره التي ينتقل بها بين زمنيْن، الأوّل الذي بدأت فيه قصته مع مها في الرياض، والثاني الذي يحيا فيه بمنفاه الإختياريّ في فانكوفر مع شركاء غربته. الرواية من حيث اللغة والسلاسة والبلاغة عظيمة في الوصف، تشعُر بلذّة وأنت تقرأ نصّ ما بصورة بلاغية تُدهشك.
09 - عبده خال - مدن تأكل العشب
 
مدن تأكل العشب رواية تلتصق بتفاصيلها بشفاف الحياة... تدنو كثيراً من الواقع مبتعدة عن الخيال عندما تصور عذابات الإنسان في غربته تدور في أرجائها فلسفة تكتنهها النفوس الملتاعة والمتشظية بالركض وراء حلم حلق يوماً وغاص ليغرق صاحبه في متاهات الغربة. ويفجر آماله شظايا تتاطير مبعثرة في اللانهاية. وهذا يحيى الذي حمّله عبده خال عباء نقل هذه الرؤية... يحيى محور هذه الرواية... الذي حاول التحليق بحلم أمه يوماً ليغير إلى خالته عبر رحلة مع جدته ليعود إلى قريته محملاً بالذهب من أرض الحجاز... حلم طار بصاحبته وبصاحبه إلى نقطة اللاعودة، فلا الحلم تحقق والا الغائب عاد. وقبل أن تخطفه الغربة نَعِم يحيى بثلاث ليفقدهن بعد ذلك إلى الأبد: "أمه التي أصبغت عليه حنانها فغرق به وظل بقية العمر يبحث عنه، قريته التي ظلت جبلاً بداخله كلما جرفته مياه الغربة صعد إليه... وحياة تلك الفتاة التي يقف على عينيها فيغدو طائراً يحلق في الفضاء بلا جناحين". تمتزج الوجدانيات بأحداث الحياة السياسية والاجتماعية. 


يجسد عبده الخال من خلال روايته ذاك السافر الذي يردد كلمات حارقة؛ يا مسافر وتارك حبيبك-قلّه يترك عرفه بالشام... ذاك المسافر المكتوم بجوار النافذة والسيارة تعبر بقعاً نائية... تقف عليها العين بشرود ولوعة... من هناك من أيامه الأولى لتمطره بالحنين.

10 - رجاء عالم - طوق الحمامة

   في أكثر من رواية، كانت "رجاء عالم" تدور حول عالم مكّة، معبّرة عن حبّها وشغفها بكل ما يحيط بتلك المدينة، تدور في الهامش، في الأسطوري، تكتب عن مكّة/ المدينة، الغيب، كأنها تبحث عن بوابة للدخول إلى المتن: الإنسان. ها هي في "طوق الحمامة" تخترق تلك البوابة، وتسير ذهاباً وإياباً عبر آلة "آلة للزمن" تجوب ذلك الوجود الإنساني، الذي هو وجودها الشّخصي أيضاً.تقول: "اقرأ هذا الكتاب لجدى الاول يوسف العالم المكى ، الذى كان يجسد الخبز تحت سجادة صلاته فى الحر. العالم الذى امن ان العلم المنقول هو علم ميت عن ميت .. وان الحى الحى هو ما يفيض فى روح العارف من بحر الحى ".

11 - فهد العتيق - كائن مؤجل
   عالم "فهد العتيق" هو عالم الهزيمة الشخصية، والحلم، والتفرد، والانطواء على التيار الباطني للأفكار، ورفض الخارج بما يحتويه من انكسار وقسوة معاً، والإرهاص، والتوجس، والخوف، والشفافية الموجعة للروح، وهو ينكر في بساطة أن يكون غير ما هو عليه، وأن يذعن لقهر السلطة الاجتماعية، وأية سلطة أخرى، مع توق مرهف لامتلاك الحرية واحتمالاتها.عن رواية "كائن مؤجل" للروائي "فهد العتيق" الرواية في السعودية تأخذ، الآن، زخما عاليا من الحضور في المشهد الثقافي المحلي والعربي، بعد السبات الطويل والوقوف عند المحاولات الأولى أو المتعثرة لدى الجيل الأول المؤسس. وما يتبدّى في الآونة الأخيرة من انطلاقة حثيثة ومتصاعدة؛ كمّاً ونوعاً، يجعلنا نسـتقبل بفرح هذا الانهمار لـ " كائن مؤجّل " ظلّ يختمر، حتّى وافَى لحظته المناسبة في العقد الأخير، بفضل التحولات العميقة التي عاشتْها المنطقة على صُعُدِ السياسة والاقتصاد والشأن الاجتماعي .ومهما يكن من أمر ثمّة فرز يصفو مع الزمن ومع التجربة ينقل الرواية في السعودية من كونها مجرد شاهد ووثيقة إلى بناء محكم؛ ممهور بصبغة الفن وحدها. تلك الميزة التي تجعل الرواية شاهدا فنيّاً يملك حقَّ المكوث في الضمير الثقافي والمسيرة الأدبية. 

12 - تركي الحمد - جروح الذاكرة

   يشكّل هذا الجزء من الرواية تلخيصاً كاملاً لها. فالإنسان ذلك المجهول، كما سمّاه أحد المفكرين، أو القرد العاري، كما سمّاه آخر، يحمل في أعماقه كل المتناقضات، وكل الصراعات، وهو الذي فرض نفسه سيداً على الأرض بالرغم من ذلك. هذا الإنسان أشبه حقيقة ببحيرة متسعة الأرجاء، تعتقد فيها كل الهدوء والجمال حين تنظر إلى سطحها في يوم رق نسيمه وصفت شمسه، ولكنه يحوي في أعماقه كل ما يمكن أن يُتصور وما لا يمكن، حين تتجاوز السطح إلى الأعماق. في داخل هذا الإنسان يكمن الخير والشر، والقوة والضعف، الرحمة والقسوة. يتسامى حتى يكاد يصل إلى مرتبة الملائكة، ويتدنى حتى يكاد يصل إلى مرتبة الشياطين، ولكنه في النهاية يبقى إنساناً، لا هذا ولا ذاك. ما هي الظروف التي تجعل من الإنسان هذا أو ذاك؟ 
هذا هو السؤال الذي ما زال مفتوحاً لكل إجابة. فرغم أن الإنسان حقق الكثير في محاولته السيطرة على محيطه المادي، إلاّ أنه لا زال لغزاً هو بذاته، ولا يزال مجهولاً بالنسبة لنفسه. وإن كان قد أجاب على كثير من الأسئلة في هذا المجال، إلاّ أن الأسئلة لا زالت كثيرة، والأجوبة لا زالت عديدة، والخافي أعظم. قرون عديدة تفصلنا عن "سقراط"، ولكن سؤاله الأزلي لا زال يرن في الأذن: اعرف نفسك. 

13 - منذر القبانى - حكومة الظل 

    الرواية منذ ظهورها لفتت الأنظار إليها من قبل القراء وأصبحت حديث المنتديات قبل أن يلتفت إليها الإعلام. إعتبر بعض النقاد رواية حكومة الظل بمثابة المولد الحقيقي لرواية التشويق والإثارة في العالم العربي والبعض الآخر شبهها برواية شيفرة دا فينشي لدان براون بل أن بعض المنتديات أطلقت على مؤلفها لقب دان براون العرب.
الرواية تدور أحداثها عبر زمنين، عام 1908 في أواخر عهد السلطان عبد الحميد الثاني، وفي الحاضر عبر رجل أعمال سعودي يمر بحادث غامض أثناء زيارة عمل خارج السعودية. أحداث الرواية تتنقل ما بين الحاضر والماضي لتكشف للقارئ ما وراء غموض أحداث الرواية في إطار مزيج ما بين الإثارة والتشويق مع إسقاطات على وضع العالم العربي اليوم.

14 - مقبول موسى العلوي - زرياب

   هو الاسم الذي أطلقه إسحاق » الطائر الأسود ذو الصّوت الجميل  زرياب .. الموصللي على تلميذه بعد اكتشافه الموهبة الاستثنائية التي يتمتّع بها في الغناء والعزف؛ فيهتمّ بتربيته وتعليمه أصول الغناء والعزف على العود حتّى يغدو عازفاً بارعاً، ويقدّمه للخليفة هارون الرّشيد.
لكنّ الأمور لا تدوم على حال، فالمعلّم يغتاظ من إعجاب الخليفة بتلميذه ما يدفعه أن يطالبه بالرّحيل عن بغداد. حينئذٍ تبدأ رحلة المتاعب مع زرياب الذي سينتهي به المطاف في الأندلس، حيث يكرّمه فيها أميرها عبد الرحمن بن الحكم. يتابع زرياب مسيرة الإبداع والفن والعلوم التي لا يبخل فيها على أرض احتضنت موهبته حتى وفاته لتحتضن رفاته في ترابها. سيرة مبدع عربيّ غنيّة بتفاصيل الحياة يستعيدها مقبول العلوي بأسلوب روائيّ شيّق.


15 - أثير عبد الله النشمي - أحببتك أكثر مما ينبغي

   تنقل الرواية بصدق عميق ما يدور في أعماق المرأة في حالة حب،ّ من أحاسيس وأفكار وتناقضات، إذ تظن أن الخيار الصعب إلى أقسى مداه يكمن في الحفاظ على مشاعر الحبّ الجياشة واستمرارها، على حساب التنكّر للذات الواعية والمدركة لتلاعب الطرف الآخر بها، لكنها بأي حال، وحتى في حال دفع الحساب، لن تحصل على مبتغاها.

تظنُّ بأنني قادرة على أن أترك كل شيء خلفي وأن أمضي قُدماً.. لكنني مازلتُ معلقة، ما زلت أتكئ على جدارك الضبابي بانتظار أن تنزل سلالم النور إليَّ من حيث لا أحتسب، سلالم ترفعني إلى حيث لا أدري وتنتشلني من كل هذه الُلجَّة..
قهرني هذا الحب، قهرني لدرجة أنني لم أعد أفكر في شيء غيره، أحببتك إلى درجة أنك كنت كل أحلامي.. لم أُكن بحاجة لحلم آخر.. كنت الحلم الكبير، العظيم، الشهي.. المطمئن.. الذي لا يضاهيه في سموه ورفعته حلم.. أقاومك بضراوة، أقاوم تخليك عني بعنف أحياناً وبضعف أحياناً أخرى، أقاوم رغبتك في أن تتركني لأنه لا قُدرة لي على أن أتقبّل تركك إياي.. أصرخ في وجهك حيناً، وأبكي أمامك حيناً آخر ومخالب الذل تنهش أعماقي.. 
مصلوب أنت في قلبي.. فرجُلُ مثلك لا يموت بتقليدية، رجل مثلك يظل على رؤوس الأشهاد.. لا يُنسى ولا يرحل ولا يموت كباقي البشر..

16 - سعد الدوسري - الرياض - نوفمبر 90

   كتب سعد الدوسري هذه الرواية قبل عشرين سنة، وهي تلامس الواقعة الاجتماعية بتفاصيلها. غير أن سعداً لم يجرؤ على نشر الرواية، ومثله كان كل أصدقائه الذين تناوبوا التناصح معه في عدم نشرها. ولقد شاعت الرواية بين الأيدي، بالتصوير والتهادي، حتى لقد صارت أشهر رواية عربية غير منشورة.

ولو نُشرت في حينها، لأحدثت ضجة كبيرة ومدوّية، لأنها كانت فعلاً أول رواية سعودية تغوص في العمق وتضع اليد على الممنوع والمسكوت عنه.