إيميلي برونتي - مرتفعات ويذرنغ


إيميلي برونتي - مرتفعات ويذرنغ 
قد يبدو لقارئ هذه الرواية، قبل أن يخوض عبابها، أنّها تتحدّث عن سلسلة جبال تقع شمال إنكلترا، لكنّه سيجد أن المقصود بــ"المرتفعات ويذرنغ"، منزل ريفيّ في رأس جبل حوله أراضٍ واسعة كانت مسرحاً للأحداث التي نسجت إميلي برونتي منها هذا العمل الروائي العظيم.
فإن كانت مرتفعات ويذرنغ فردوساً فهي ليست بالشيء الّذي يدوم، وهي لا محالة زائلة، لكنّ الروائيّة أرادت أن تطرح لنا - عبر الصراع الدائر - فكرة الحياة والموت، وتتابع الأجيال عبر الزمن، وأن الإنسان مهما حرص على هذه الدنيا ومتاعها الزائل لا بدّ سيفارقها، ولذا فعليه أن يكون حذراً من مغبّة أعماله السيئة، وأن يسير في ركب الخير، وأن يزرع في أرض خصبة، لا أن يضع بذاره في أرض بور.
لقد بلغ "هيثكليف" الّذي يمثّل جانب الشرّ والحقد، والكراهية، ذروة ثرائه، وسيطر وتجبّر واستولى على أملاك عائلتين، وحاول أن يمحو اسميهما من الوجود، لكن...
نترك للنصّ أن يطلعكم على أحداث هذا العمل الروائيّ المهمّ والشيّق والمركزيّ في عمارة الرواية العالميّة الكلاسيكيّة المترعة بالقيم والشفافيّات.



الإبتساماتإخفاء