تحقيق الوصال بين القلب والقرآن


تحقيق الوصال بين القلب والقرآن

 مجدي الهلالي

طوَّفَ كتاب تحقيق الوصال بين القلب والقرآن تأليف مجدى الهلالى في البداية حول مشكلتنا كمسلمين، وأنها إيمانية في الأصل .. "مشكلتنا إيمانية".. وعلاقة حلِّ هذه المشكلة بالقرآن الكريم؛ إذ أنه العمود الفقري للإيمان .. ثم بدأ في جولةٍ خاصة لمدة فصلين من الكتاب في الحديث عن هذا القرآن ومدى تأثيره في كل من يتعرَّض له .. كالشمس تُنْعِم بضوئها ودِفْئها من يتعرض لها لا من يُسدِل دونها الستائر أو يختَبيءُ منها خلف الجدران.. وأقول "كلُّ" من يتعرَّض له؛ لأن حتى غير المسلمين لم يتمالكوا أنفسهم من روعة وعظمة هذا القرآن وجمال نفاذه للقلوب وتأثيره بها!


ثمَّ ولفصلين آخرين يأتي الحديث عن تعامُل الرسول الكريم مع القرآن وتجاوبه معه وتلبُّسه به ذاك الذي كان قرآنا يمشي على الأرض (صلى الله عليه وسلم)، وأيضًا تعامُل الجيل الفريد (الجيل الأول) مع القرآن وأثره فيهم وتفاعلهم معه ومن ثم تأثُّر الدنيا بهذا التفاعل الفريد.

لكن لماذا لم ننتفع نحن بالقرآن الكريم ؟!
وكيف يحدث ذلك الوصال بين القلب والقرآن ؟!
فذلك ما يجيب عنه الفصلان الأخيران في إطار عملي وواقعي جدًا؛ مُبيِّنان للأسباب، ومُزيلان للعواقب التي تعترض الطريق.


الإبتساماتإخفاء