خالد حسيني - ألف شمس مشرقة



تعيش مريم في منزل مع والدتها، أما خليل والدها، فهو رجل ثري يعيش في المدينة مع ثلاثة زوجات وعدة أطفال، ولأن مريم هي ابنته غير الشرعية، فإنها لا تستطيع العيش معهم، ولكن خليل يزورها كل خميس.
أرادت مريم في عيد ميلادها الخامس عشر، أن يصطحبها والدها لمشاهدة بينوكيو في صالة السينما، وعندما لا تجد والدها تذهب اليه في بيته، يرفض والدها أن يراها فتنام على الشرفة، وفي الصباح ،تعود مريم لتجد ولدتها وقد شنقت نفسها بسبب الخوف من أن تكون ابنتها قد هجرتها، تذهب مريم بعد ذلك للعيش في منزل والدها، فيزوجها والدها من رشيد، وهو صانع احذية من كابول. وسرعان ما تصبح مريم حامل، ولكن الطفل يجهض ورشيد يصبح مسيئاً تجاه عروسه الصغيرة.


الإبتساماتإخفاء