لعنة أوكيغاهار



صعدت إلى الطابق التاسع أو الحادي عشر، لا يهم. صعدت لألقي نظرة على المدينة. كم تبدو صغيرة، صغيرة جدا. حفنة متناثرة من البنايات يسبقها إلى السماء برج كيوتو الأحمر... أين البشر وسط هذا المشهد الجاف؟ ثم أين البشر وسط كون جاف؟؟... عندما أتذكر صغر حجمي أمام الفلك الواسع، و أدرك أن شأني كشأن أي كائن كان، عندما تتبخر تفاصيل حياة الأفراد داخل نقطة باهتة في الفضاء، حينها ألمس القسوة، و ينتابني حزن عميق ليست الدموع بقادرة على مواساته. و هل أبكي الكون؟ هل أبكي لغز الوجود؟... جفت الدموع وسط كون جاف.


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه