سفيتلانا أليكسييفيتش - فتيان الزنك


سفيتلانا أليكسييفيتش - فتيان الزنك 

"من الصعب الاعتراف بكوننا محتلين. ويجب علينا الآن ليس الجدل بصدد إقامة النصب التذكارية بل التفكير في المغفرة. يجب علينا جميعا طلب المغفرة من الفتيان المخدوعين الذين قُتلوا في هذه الحرب الخالية من أي معنى. يجب طلب المغفرة من الشعب الأفغاني - الأطفال والأمهات والشيوخ - للمصائب الكثيرة التي داهمت أرضهم".
 في كتابها فتيان الزنك وثقت التدخل السوفيتي في أفغانستان بين العامين 1979 و 1985. جمعت فيه مقابلات مع جنود عائدين من الحرب، أو مع أمهات وزوجات جنود قتلوا هناك، وأعيدت جثثهم في توابيت مصنوعة من الزنك. كانت نتيجة الحرب آلاف القتى والمعوقين والمفقودين، مما دفع سفيتلانا إلى أثارة أسئلة حساسة حول الحرب، من نحن؟ لماذا فعلنا ذلك؟ ولماذا حصل لنا ذلك؟ ولماذا صدقنا ذلك كله؟ تعرضت سفيتلانا للمحاكمة بسبب نشرها هذا الكتاب، وتم إضافة جزء من الوثائق المتعلقة بالمحاكمة في الترجمة العربية.


الإبتساماتإخفاء