د . زكي نجيب محمود - قصة الفلسفة الحديثة




قصة الفلسفة الحديثة

هذه هى قصة الفلسفة الحديثة, وهى الحلقة الثانية لما نشرناه منذ عامين من قصة الفلسفة اليونانية. وقد قصدنا بهما أن نضع أمام القارئ المبتدئ صورة شاملة واضحة للفلسفة فى جميع عصورها, من مبدأ نشأتها إلى يومنا هذا, منتجنب فيها المصطلحات الدقيقة ما أمكن, ونبسط مسائلها ما أمكن, ونقف فيها الوقفة الطويلة مادعت الحاجة إليها, والوقفة القصيرة عندما يحس الاكتفاء بها.
وجعلنا مسائل الفلسفة فيها تدور حول رجالها, لأن ذلك أشوق إلى القارئ, وأقرب إلى أسلوب القصة. ورجعنا فى الكتابين إلى أهم المصادر الأوروبية, واستفدنا مما حولته من إجادة العرض وحسن السبك, وكان خير ما أعاننا فى كتابنا هذا "قصة الفلسفة" للأستاذ "ديورانت", فقد وفق كل التوفيق فى عرض مسائل الفلسفة وتحليل رجالها فى أسلوب رشيق, وبيان واضح, فنهجنا نهجه وأتممنا به, واقتبسنا منه وقصدنا إلى تزويد القارئ بأهم قضايا الفلسفة وإطلاعه على وجهات الفلاسفة فى التفكير, وتشويقه إلى الاستزادة منها والتعمق فيها.