أحمد إبراهيم إسماعيل - مدينة العتمة


مدينة العتمة -  أحمد إبراهيم إسماعيل

إنهم مساكين جدًا يا حسن, إنهم لا يملكون مكانًا يلجأون إليه ويبكون.
هل تدرك حجم مأساة كتلك؟! مدينة العتمة لم تقدم لهم ذلك, ليس أسوأ من أن يريد المرء البكاء ولا يستطيع, أو القتال ولا يستطيع, أو الحب ولا يستطيع, أو الضعف ولا يستطيع, أو الضعف يا حسن .. هل سمعتني؟!
الوطن الذي يجعلك لا تستطيع على الدوام هو وطن سافل, سكان العتمة لم يستطيعوا شيئًا من هذا .. هم لم يعيشوا أصلًا.


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه