ريكاردو بيجليا - الطريق إلى إيدا


ريكاردو بيجليا - الطريق إلى إيدا


 قد يجد القاريء مبررا أو حقا في الاعتقاد أن هذه الرواية سيرة ذاتية لمؤلفها الذي يتطابق إسمه الثاني ولقبه الأخير مع إسم الشخصية التي تقوم بالسرد في الرواية؛ وخاصة عندما نعرف أن بيجليا نفسه أمضى 15 عاما في التدريس في جامعات مختلفة بالولايات المتحدة, وأنه لم ينف أن بروايته ملامح من سيرته الذاتية وخبرته في التدريس والحياة في الولايات المتحدة. إلا أن هذا الظن يتبدد مع المضي قدما في قراءة الرواية, وستظهر بدلا منه تساؤلات حول التوصيف أو التصنيف للرواية؛ والأدق أنها رواية حول الأدب والروايات ومن يكتبونها ومن يدرسونهافي هذه الرواية يواصل المؤلف ريكاردو إيميليو بيجليا رنزي هوايته بصنع تناص نقدي وأدبي بين العديد من النصوص والقامات الأدبية الكبيرة والتيارات الفكرية والسياسية التي غيرت البشرية خلال القرنين الماضيين.


الإبتساماتإخفاء