توني موريسون - ليكن الرب في عون الطفلة



ليكن الرب في عون الطفلة   توني موريسون
الحائزة على جائزة نوبل للأداب عام 1993 

إنه ليس خطئي، لذا لا يمكنك لومي. لم أفعلها ولا أعرف كيف حدث ذلك. لم يستغرق الأمر أكثر من ساعة بعد أن سحبوا الطفلة من بين رجليّ لأعرف أن هناك خطأ ما، خطأ جدا. كانت سوداء جدا لدرجة أرعبتني، سوداء مثل منتصف الليل، سوداء مثل سودانية. لي بشرة فاتحة وشعر ناعم كنت من النوع الذي نسميه خلاسية، وكذلك كان والد لولا آن. ليس هناك أحد في عائلتي له بشرة بهذا اللون. أظن أن لون القطران هو الأقرب، ومع ذلك لم يكن شعرها يتماشى مع البشرة، لقد كان مختلفا، ناعما لكنه متموج مثل تلك القبائل العارية في أستراليا. قد تظن أنها وراثة راجعة، لكن لمن؟